الأولىالرابطة الأولىالمحلي

مشري: “مشوار الثلث الأول من المنافسة تجاوز التوقعات”

اعتبر مدرب مولودية وهران بشير مشري يوم الثلاثاء مشوار فريقه في بطولة الرابطة الأولى لكرة القدم، التي انقضى ثلثها الأول، “إيجابيا جدا” مؤكدا بأنه “تجاوز التوقعات”.

وصرح مشري في هذا الصدد: “بالنظر إلى المشاكل الكبيرة التي نواجهها على الصعيدين الإداري والمالي، فإن أعضاء الطاقم الفني مرتاحون كثيرا للمشوار الذي أنجزه الفريق بعد عشر جولات من البطولة.” وتتقاسم المولودية المرتبة الثالثة مع شبيبة الساورة التي فرضت عليها التعادل ببشار (1-1) السبت المنصرم في مباراة متأخرة عن الجولة السادسة من المسابقة. وأضاف التقني الوهراني بخصوص هذا اللقاء بأن تشكيلته كانت قادرة على العودة بالنقاط الثلاث للمباراة بعدما كانت متقدمة في النتيجة، ولكنه مع ذلك أبدى قناعته بالتعادل “أمام خصم صعب المنال على أرضية ميدانه”، على حد تعبيره. ورغم أن “الحمراوة” تمكنوا لحد الآن من الظفر بمكانة على المنصة، إلا أن هدفهم الرئيسي يظل، بحسب مدربهم، ضمان البقاء المبكر في الرابطة الأولى، مضيفا أن “التوصل إلى تحقيق هذا الهدف في أقرب الآجال سيسمح للاعبين بالتحرر من كل الضغوط والظهور بوجه أفضل في بقية المشوار”. لكن الحصيلة الإيجابية للفريق بعد انتهاء الثلث الأول من البطولة لا تعكس إطلاقا الوضعية الصعبة التي يمر بها النادي على الصعيدين الإداري والمالي. فمولودية وهران تتواجد دائما بدون رئيس منذ استقالة أحمد بلحاج، الملقب ببابا، في نهاية الموسم الفارط، حيث اكتفى بعدها أعضاء مجلس الإدارة بتعيين الدولي الأسبق سي الطاهر شريف الوزاني في منصب المدير العام للشركة الرياضية للنادي قبل أن يختفوا عن الأنظار، تاركين بطل إفريقيا مع المنتخب الجزائري في عام 1990 يواجه المشاكل منفردا. وفضلا عن عدم توفر الإمكانيات المالية التي تسمح لشريف الوزاني بتسوية أجور لاعبيه بانتظام، فقد طفت إلى السطح مؤخرا قضية جديدة تتعلق بالوثائق الإدارية والمالية التي تطالب بها اللجنة الوطنية للتسيير والمراقبة التي أنشأتها الاتحادية الجزائرية لكرة القدم مؤخرا في إطار تصحيح مسار الاحتراف في الجزائر، وهي الوثائق التي لا تتوفر عليها إدارة المولودية بسبب عدم عقد الرئيس السابق لأية جمعية عامة في المواسم الأخيرة من أجل المصادقة على تقريره المالي. وأضحى النادي الوهراني بالتالي مهددا بخصم نقاط من رصيده، وفق القوانين المعمول بها في الاتحادية، الأمر الذي دفع شريف الوزاني مؤخرا إلى دق ناقوس الخطر أملا في تدخل الرئيس السابق وأعضاء مجلس الإدارة لحل هذا الإشكال قبل فوات الأوان.

الإدارة تفكر في منح اللاعبين راتب شهري واجد قبل نهاية نوفمبر

على الرغم من المشاكل المالية الكبيرة التي تتخبط فيها المولودية فإن إدارة النادي تبقى تحاول بشتى الطرق إيجاد حل لها من خلال البحت عن الموارد المالية اللازمة لتسديد المستحقات المالية للاعبين، وحسب الأخبار التي بحوزتنا فإن إدارة النادي تفكر في منح اللاعبين راتب شهري واحد قبل نهاية الشهر الحالي، هذا ومن المتوقع أن تقوم إدارة المولودية اليوم بتسديد منحة التعادل المحقق ببشار أمام شبيبة الساورة والمقدرة بستة ملايين سنتيم.

مواجهة النصرية ستلعب رسميا يوم الأحد المقبل

مثلما كان متوقعا ومثلما سبق لنا وأن أشرنا إليه في أعدادنا السابقة فإن مباراة الجولة المقبلة التي تنتظر مولودية وهران بنصر حسين داي والتي تدخل ضمن إطار مباريات الجولة الحادية عشر من عمر المنافسة قد تم برمجتها يوم الأحد المقبل عوض السبت موعد إجراء كامل المباريات الأخرى، ويعود سبب تأجيل مباراة نصر حسين داي بمولودية وهران ب24 ساعة لاحتضان ملعب 20 أوت بالعاصمة يوم السبت لمباراة شباب بلوزداد بجمعية عين مليلة. هذا وتتواصل تحضيرات الحمراوة بمعنويات مرتفعة لهذا اللقاء والذي يكتسي أهمية كبيرة بالنسبة لزملاء الحارس، ليتيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى