العالمي

بعد مسيرة أسطورية.. كريستيانو متحفز للاستمرار على القمة

يحتفل البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس، اليوم الأربعاء، بعيد ميلاده الخامس والثلاثين وهو في أفضل أحواله، مع تسجيله في 9 مباريات على التوالي ومتعطشا لمزيد من البطولات والأرقام القياسية في مسيرته الأسطورية.

وعُرف كريستيانو حتى في التدريبات بحماسه وإصراره وانضباطه في العمل وهي سمة لا يزال يحافظ عليها حتى مع بلوغه 35 عاما.

ونشر كريستيانو الذي يتجاوز عدد متابعيه على إنستجرام 200 مليون شخص، مقطع فيديو على الشبكات الاجتماعية اليوم الأربعاء وهو يتدرب بقوة وسرعة مع يوفنتوس للاحتفال بعيد ميلاده.

وكتب رونالدو “عيد ميلاد سعيد لي”، وتجاوز عدد مشاهدات الفيديو نحو ثلاثة ملايين مرة.

وتصف خمس بطولات بدوري أبطال أوروبا وخمس كرات ذهبية وبطولة أمم أوروبية و722 هدفا مسيرة لاعب أسطوري استطاع بإصراره وعزيمته وبموهبته أن يحافظ على نفسه في أعلى مستوى لعام تلو الآخر.

وسجل المهاجم البرتغالي مع سبورتنج لشبونة 5 أهداف و118 مع مانشستر يونايتد وفاز معه بدوري أبطال أوروبا وسجل 450 هدفا لريال مدريد في مرحلة مجيدة حقق فيها دوري الأبطال أربع مرات، بينما أحرز 50 هدفا مع يوفنتوس الذي انضم إليه في صيف 2018.

ويُضاف إلى ذلك 99 هدفا تم تسجيلها مع المنتخب البرتغالي، الذي قاده في 2016 نحو الفوز التاريخي بكأس أمم أوروبا في فرنسا والذي يسعى معه للدفاع عن اللقب القاري في يونيو/حزيران المقبل.

وصار اللاعب المولود في 1985 أسطورة رياضية وماكينة أرقام قياسية: فهو الهداف التاريخي لدوري الأبطال بـ128 هدفا وصاحب أكبر عدد من الأهداف خلال موسم أوروبي (17) وأكثر من سجل في النهائيات (3) والوحيد الذي هز الشباك في 11 مباراة أوروبية على التوالي، وذلك من بين أرقام شخصية كثيرة.

وتطول قائمة البطولات والأرقام القياسية، ولكن تعطش كريستيانو للاستمرار في القمة والفوز بمزيد من بطولات وأرقام لا يتوقف حتى وهو في الخامسة والثلاثين من العمر.

ويتطلع كريستيانو لقيادة يوفنتوس الذي خسر سبع نهائيات أوروبية، إلى الفوز ببطولة أوروبا الغائبة عن خزائنه منذ 1996 ومعادلة رقم الهولندي كلارنس سيدورف كلاعب توج بالتشامبيونز ليج مع ثلاثة فرق مختلفة.

كما يسعى لمعادلة الأرجنتيني ليونيل ميسي الفائز بست كرات ذهبية بعدما تجاوزه الأرجنتيني بالفوز بجائزة النسخة الاخيرة في ديسمبر/كانون أول الماضي.

وتحفز كل هذه التحديات كريستيانو الذي بدأ عام 2020 بشكل رائع بتسجيل 10 أهداف في ست مباريات، فأحرز في 6 يناير/كانون ثان ثلاثيته رقم 56 في مسيرته ووصل يوم الأحد الماضي أمام فيورنتنيا إلى هدفه رقم 50 بقميص يوفنتوس.

ونشر يوفنتوس رسالة تهنئة للبرتغالي على موقعه الالكتروني قال فيها “يمكننا ذكر أرقامه وإنجازاته الاستثنائية والمدهشة أو ربما نستطيع البحث عن صفات جديدة لوصفه. ولكن الحقيقية أن كريستيانو منذ وقت طويل حدد ما يمكن وصفه”.

وأضاف “يرتدي CR7 قميصنا منذ عام ونصف وعشنا معنا أوقات لا تنسى، بأحاسيس بأن الأفضل لم يأت بعد”.

وما يقدمه رونالدو في مباراة تلو الآخرى لا يزال يوحي بأن انتهاء هيمنته على كرة القدم العالمية لا يزال أمرا بعيدا.

المصدر:https://www.kooora.com/?n=893080&o=n17582

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى