الرابطة الأولىالمحلي

إدارة “السنافر” تتراجع عن رفع دعوة قضائية ضد حلفاية

تراجع شباب قسنطينة، عن رفع دعوى قضائية ضد المدير العام لنادي وفاق سطيف، فهد حلفاية الذي دخل في صراع حاد بعد لقاء الكأس، الخميس الماضي.

واتهم حلفاية مسؤولي شباب قسنطينة، مابين شوطي مباراة الكأس بالفساد بعد أن اتهمه بالتقرب من الحكم بوكواسة، الذي أدار مواجهة الكأس، خاصة بعد أن دون هذا الأخير في ورقة اللقاء، ما تفوه به رئيس الوفاق والاتهامات بالفساد، و تقديم له رشوة، غير أنه قدّم اعتذاراته، ما جعل الإدارة القسنطينية تتراجع عن تحريك الدعوة.

في السياق ذاته، كشفت مصادرنا، بأن مستقبل المدرب خودة سيكون مرتبطا بالنتائج المحققة مع نهاية الموسم، حيث قرر الثنائي رجراج ومجوج، منح التقني المغترب فرصة أخيرة، خاصة بعد تضييع منافسة الكأس، ولم يتبق أمام السنافر سوى العمل على إنهاء الموسم في “البوديوم”.

في سياق منفصل، تلقى المدرب خودة ضربة موجعة، بعد أن أكدت الكشوفات الجديدة التي أجراها العمري معاناته من تمزق عضلي، أين سيركن للراحة لمدة لن تقل عن ثلاثة أسابيع، وهو ما يعني غيابه عن مواجهات مولودية وهران وأهلي البرج ونجم مقرة وحتى مباراة النصرية قد لن يلحق بها، عكس ما كان يعتقد ابن مدينة عين الفوارة، التي أظهرت الكشوفات الأولى، معاناته من تمدد عضلي فقط.جدير بالذكر، أن ثنائي الإدارة رجراج ومجوج تنقلا عشية أول أمس، إلى مدينة سطيف من أجل الاطمئنان على سلامة المناصرين، اللذين تعرضا لحادث مرور خطير في رحلة العودة بعد لقاء الكأس، كما قرر ثنائي الإدارة التكفل بمصاريف إقامة عائلة المناصرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى