الرابطة الأولىالمحلي

“التعادل كان أقرب إلى المنطق”

تحسّر مدرب شباب بلوزداد فرانك دوما، على تضيع فريقه للتعادل في مباراة اتحاد بسكرة.

وكشف في تصريح له عقب المواجهة، قائلا “لعبنا بإرادة قوية وصنعنا بعض الفرص خاصة في الشوط الأول، سيطرنا على مجريات الشوط الثاني لكن دون فعالية، في ظل كل ما عشناه في المقابلة التعادل كان أقرب للمنطق”، قبل أن يعرّج على قضية ضربة الجزاء، ولكنه تفادى الحديث عنه واكتفى بالقول “الحكم كان له رأي آخر ونتركه مع ضميره”.بالموازاة من ذلك، عرف رائد ترتيب البطولة شباب بلوزداد سقوطه للمرة الثانية تواليا بأرض “الزيبان” بعد الأولى التي كانت في كأس الجزائر، ليتكبد هزيمة جديدة أمام إتحاد بسكرة بهدف دون رد في المباراة التي أقيمت عشية أول أمس برسم الجولة الـ 19 من الرابطة المحترفة الأولى.المباراة عرفت نهاية دراماتيكية، فبعدما كان يتجه اللقاء للتعادل السلبي بين الفريقين أعلن الحكم عن ضربة جزاء شرعية لصالح أصحاب الأرض في آخر أنفاس المواجهة، وشهدت تضييعها قبل أن يقرر الحكم بوخالفة إعادة تنفيذها بحجة اقتحام لاعبين من الشباب لمنطقة العمليات قبل تسديد اللاعب للضربة، وهو القرار الذي احتجت عليه أسرة “العقيبة” بقوة، غير أن الحكم تمسك بقراره وتعاد الضربة وتمنح التقدم والنقاط الثلاث لإتحاد بسكرة، وفشل بذلك رفقاء القائد شمس الدين نساخ من الثأر من الاتحاد بعد إقصائه من “السيدة الكأس”، ليتجمد رصيد البلوزداديين عند النقطة 36 في الصدارة دائما، في حين ارتفع رصيد “أبناء الزيبان” إلى 21 نقطة، وغادروا المركز الأخير الذي لازموه منذ انطلاق الموسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى