الأولىالرابطة الثانيةالمحلي

سريع غليزان 2-0 اولمبي المدية

 تدارك سريع غليزان خسارته في الجولة الماضية برباعية أمام تاجنانت ، و ذلك عندما أطاح بمتصدر الرابطة الثانية أولمبي المدية بنتيجة هدفين دون رد حملت توقيع بوعزة و نمديل ، في المواجهة التي لعبت دون جمهور بملعب زوقاري الطاهر ، لترفع بذلك كتيبة بوزيدي رصيدها من النقاط إلى 36 وتعود إلى جو المنافسة على الصعود في انتظار المواصلة بنفس الوتيرة في المواجهات المقبلة ..

و بالعودة إلى مجريات اللقاء ،فلم تتأخر كتيبة المدرب يوسف بوزيدي في فرض سيطرتها على المنافس بغية فتح مجال التهديف ،وهو ما كادت أن تصل إليه عن طريق القائد زيدان الذي تلقى توزيعة من بوعزة لكن كرته على الطائر مرت جانبية و كان ذلك عند الدقيقة 26 .

الضغط الغليزاني تواصل خلال النصف الأول للمرحلة الأولى ،فبعد فرصة ضيعها سوقار عند الدقيقة 30 ،نجح مهاجم هذا الأخير في الحصول على ضربة جزاء عند الدقيقة 35 لم يتردد الحكم عاشوري في الإعلان عنها ليتولى تنفيذها فهام بوعزة بنجاح مانحا التقدم في النتيحة للسريع .

إستفاقة الخط الأمامي للسريع استمرت خلال هذا الشوط وكاد تأتي بثمارها و ذلك بعد فرصة محققة عند الدقيقة 45 بين كوربية و سوقار هذا الأخير سدد بقوة لكن الحارس الأولمبي تولى إبعاد الخطر، ليعلن بعدها الحكم عاشوري عن نهاية المرحلة الأولى بتقدم مستحق للسريع .

رد المحليين على فرص الأولمبي مع بداية المرحلة الثانية و كان سريعا وذلك بعدما نجح المتألق زهير نمديل في مضاعفة النتيجة لصالح الرابيد بعد توزيعة مباشرة خدعت شباك الحارس علاوي و معلنة عن الهدف الثاني للرابيد و كان ذلك عند الدقيقة 61 .

ورغم الإستفاقة النسبية للمدية خلال ما تبقى من المرحلة الثانية ،إلا أن ذالك لم  يشفع لهم في قلب الأمور لمصلحتهم ،حيث لم تحمل الدقائق الأخيرة للقاء معها أي جديد يذكر سوى بعض المحاولات من طرف زملاء لاكروم لم ترق إلى درجة الخطورة ، ليطلق بعدها الحكم عاشوري صافرته معلنا عن فوز مستحق للرابيد عاد به للتنافس مجددا على ورقة الصعود .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى