الأولىالرابطة الثانيةالمحلي

لازمو تريد ترميم الجراح امام متذيل الترتيب

سيكون الموعد مساء الغد مع مباراة متأخرة عن الجولة الـ23 تلك التي يستضيف فيها جمعية وهران نظيره إتحاد الحراش الذي يتذيل جدول الترتيب على أرضية ميدان الحبيب بوعقل بداية من الساعة الثالثة زوالاً، حيث يتطلع رفقاء القائد برملة الطيب إلى تحقيق انطلاقة جديدة وتعويض الهزيمة الثقيلة التي تعرضوا لها على يد نادي بارادو نهاية الأسبوع الماضي في مواجهة الكأس.

بعد الانتقادات الكثيرة التي تعرضوا لها في الآونة الأخيرة من طرف الأنصار وحتى المدرب سالم العوفي، خاصة بعد تراجع نتائجهم في بطولة الرابطة المحترفة الثانية، فإن لاعبي جمعية وهران يتواجدون في الغد أمام حتمية تحقيق الفوز ولا شيء دونه، لأن النقاط الثلاث هي التي ستبقي حظوظهم قائمة في التنافس على الصعود، بما أن تسجيل أي نتيجة أخرى غير الفوز سيعني خروج لازمو بشكل شبه مؤكد من سباق على الأدوار الأولى.

مثلما يعلم الجميع، فإن ملعب الحبيب بوعقل طالما كان يعتبر نقطة قوة التشكيلة الوهرانية على مدار الموسم الجاري، بدليل أن لازمو قلّما كان يهدر النقاط داخل قواعده، ذلك ما تسعى كتيبة العوفي لتأكيده بمناسبة لقاء الحراش كما أنهم يتطلعون عشية الغد  إلى تجاوز عقبة منافسهم لأجل تأكيد قوتهم داخل ديارهم من جهة وكذا تدارك آخر هزيمتين في البطولة والكأس من جهة أخرى.

بالنظر إلى المعطيات المتوفرة قبل المباراة  فإن المأمورية لن تكون سهلة أمام رفقاء حيتالة لأجل تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث، خصوصا أنهم سيواجهون  أحد الفرق التي تلعب من أجل ضمان البقاء، بما أن إتحاد الحراش يحتل مؤخرة جدول الترتيب ويحسن التفاوض جيداً مع المباريات التي يلعبها خارج قواعده ، ذلك ما يجعل الحذر مطلوباً من قبل أشبال المدرب العوفي المطالبين بالاستفادة من أخطاء الماضي، خاصة وأن المدرب ركز عمله كثيراً على الجانب البسيكولوجي وحث لاعبيه على ضرورة تحقيق المطلوب منهم في هذا اللقاء الصعب.

شدد مدرب حراس مرمى جمعية وهران لزرق بن فيسة على أهمية النقاط الثلاث في المواجهة التي تنتظر فريقهم أمسية الغد، لما قال: “لقد حضرنا بالكيفية المثالية للمباراة التي تنتظرنا أمام اتحاد الحراش، حيث تحلى الفريق بالجدية المطلوبة وتجاوب بالشكل اللازم مع تعليمات الطاقم الفني، لذلك فإننا جاهزون لهذه المباراة التي نعتبرها بالمهمة جداً والتي لن نرضى فيها بأقل من النقاط الثلاث.”

كما أضاف بن فيسة قائلاً: “مثلما يعلم الجميع، فإن فريقنا سجل تعثرين متتالين في البطولة والكأس، حيث ضاعت منا الكثير من النقاط داخل وخارج القواعد، لذلك صار لزاماً علينا تحقيق الاستفاقة بداية من مواجهة الحراش، حيث يبقى الخطأ ممنوعا أمامنا في المباريات المتبقية لنا من مشوار البطولة.”

اعتبر خريج مدرسة سريع غليزان أن المباريات المتبقية من مشوار البطولة صعبة للغاية وتتطلب الحذر الشديد لما قال: “مباراة الحراش ستكون صعبة للغاية مثلما سيكون الحال مع باقي لقاءات البطولة، لذلك فيتوجب علينا تسيير المشوار المتبقي بذكاء حتى نتمكن من جمع أكبر حصيلة ممكنة من النقاط، لننعش حظوظنا في الصعود والتي ما تزال قائمة.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى