الأولىالرابطة الأولىالمحلي

توقف البطولة فرصة لسالم العوفي من أجل ترتيب أوراقه

كان من المفترض أن تكون تشكيلة جمعية وهران يوم أمس على موعد مع مواجهة مهمة للغاية في البطولة والتي كانت ستواجه فيها إتحاد الحراش متذيل ترتيب الرابطة الثانية، لكن صدور قرار بخصوص توقيف جميع التظاهرات الرياضية لثلاثة أسابيع كاملة.

ذلك ما أخلط حسابات المدرب سالم العوفي الذي كان بصدد وضع لمساته الأخيرة على التشكيلة التي أراد توظيفها أمام الحراش. المسيرون كانوا ينتظرون التأجيل وقبل صدور قرار توقيف البطولة، وفي ظل الأخبار التي راجت مؤخرا والتي أشارت إلى إمكانية اتخاذ قرار تجميد البطولات الوطنية بداية من اليوم الاثنين أو غدا الثلاثاء، تفاديا لانتشار فيروس “كورونا”، فإن حالة ترقب كبيرة ظلت تسود أسرة جمعية وهران من أجل معرفة ما ستحمله هذه القضية من جديد، وأيضا لكي يتم ضبط البرنامج التدريبي الخاص بالفترة المقبلة من طرف الطاقم الفني. ورحبوا كثيرا بهذا القرار هذا وتبقى أسرة جمعية وهران تساند أي قرار يتم اتخاذه من القائمين على شؤون كرة القدم في البلاد خلال هذه المرحلة المهمة، إذ ورغم أن قرار التجميد من شأنه أن يؤثّر سلبا على اللاعبين، كما قد يتسبّب في كسر وتيرة المنافسة لديهم قبل جولات قليلة عن اختتام الموسم الكروي الجاري، لكن لمّا يتعلّق الأمر بسلامة الجميع فيجب – حسبها – تقبّل كل شيء، خاصة وأن جميع الفرق ستكون في نفس الوضعية أيضا.

توقف البطولة فرصة للعوفي من أجل ترتيب أوراقه وفي حالة ما إذا اقتصر قرار التجميد على المنافسة الرسمية دون التدريبات، فإن ذلك من شأنه أن يساعد الطاقم الفني بقيادة المدرب سالم العوفي، للعودة إلى شحن بطاريات أشباله من جديد، مع الرفع أكثر من جاهزيتهم البدنية، بعد أن أصبحوا يعانون مؤخرا من هذا الجانب، بسبب الإرهاق الذي نال منهم، عقب خوضهم لـ “ماراطون” من المباريات الرسمية في إطار البطولة وكأس الجمهورية أيضا، وهو ما كان له انعكاس سلبي على نتائجهم في المباريات الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى