الرابطة الأولىالمحلي

“لياسبي” يواصل الإنهيار ويرهن حظوظه في تحقيق البقاء

 واصل إتحاد بسكرة سقوطه الحر في لقاءات البطولة وتلقى الهزيمة الثانية على التوالي وهذه المرة أمام شباب قسنطينة بثلاثية دون مقابل في المباراة التي جرت بملعب الشهيد بن عبد المالك.

ومرت تشكيلة الإتحاد جانبا في هذه المباراة وبدا تأثير مشكل العارضة الفنية واضحا بعد رفض المدرب لكناوي التنقل مع التشكيلة وكذا الغيابات التي عرفها التعداد. وخفف المناجير العام للإتحاد عبد القادر تريعة من وطأة الهزيمة التي تلقاها الفريق قائلا إن الأمور ستكون أفضل في الجولات المقبلة في حال حل المشاكل المالية التي يعاني منها الفريق، أما المدرب المؤقت بوقزولة والذي أشرف على التشكيلة في لقاء الشباب فقد أكد أن حظوظ الفريق في تحقيق البقاء تبقى قائمة والإتحاد سيواصل الدفاع بقوة عن حظوظه في الجولات المقبلة مضيفا أن الهدف الأول الذي تلقاه الفريق في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول كان له تأثير سلبي على معنويات اللاعبين مما تسبب في انهيار التشكيلة خلال الشوط الثاني مع تأكيده أيضا على أن قوة المنافس لعبت دورا في النتيجة النهائية للمباراة.

وجدد المدرب نذير لكناوي التأكيد على عدم عودته إلى تدريب الفريق رغم إلحاح بعض الأطراف على عودته قائلا أنه تعرض لمؤامرة من طرف بعض الأطراف المقربة من النادي والتي كانت تقوم بتحريض الأنصار عليه في كل مقابلة سواء فاز أو تعادل أو خسر الفريق وهو الأمر الذي جعله مقتنعا بضرورة الإنسحاب من أجل مصلحة الفريق، وفي ظل إصرار لكناوي على المغادرة فإن إدارة الرئيس بن عيسى أمام حتمية تعيين مدرب جديد حيث يطالب الأنصار باختيار مدرب يملك الخبرة اللازمة من أجل إنقاذ الفريق من شبح السقوط والذهاب بعيدا في منافسة كأس الجمهورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى