الأولىالرابطة الثانيةالمحلي

بوزيدي يؤكد أن التحفيزات المادية ستصنع الفارق في معادلة الصعود

عقب تمكن كتيبته من الإطاحة بمتصدر الرابطة الثانية أولمبي المدية ،عاد المدرب يوسف بوزيدي للحديث عن تلك المواجهة التي فاز بها ،عندما أكد أنه فضل الإعتماد على نفس الأسماء التي سقطت برباعية أمام تاجنانت حتى يمرر رسالة للجميع مفادها أن السقوط المدوي في ذلك اللقاء يرجع إلى عدم وجود الرغبة والتي تصنعها المستحقات – حسبه – …

بوزيدي جدد ثقته في نفس الأسماء و لكن الأداء تحسن

اللافت للانتباه في مواجهة المدية، هو تجديد المدرب يوسف بوزيدي الثقة في نفس التشكيلة التي واجهت دفاع تاجنانت وانهزمت برباعية نظيفة، حيث ورغم أن الجميع كان يتوقع إحداث ثورة على مستوى التشكيلة الأساسية، إلا أن التقني العاصمي راهن على نفس العناصر ولحسن حظه تمكن من تحقيق الفوز الثاني له منذ التحاقه بالعارضة التقنية لسريع غليزان.

أكد أنه أراد الفوز بنفس اللاعبين حتى يؤكد تصريحاته عقب لقاء تاجنانت

بالإضافة إلى نقص الخيارات البديلة التي تحفزه على القيام بالتغييرات على مستوى التشكيلة الأساسية، فإن بوزيدي فضل تجديد الثقة في نفس العناصر التي سقطت برباعية أمام تاجنانت، حتى يؤكد أن تلك الهزيمة لم تكن متعلقة بالخيارات وإنما بعدم امتلاك نفس اللاعبين للرغبة في الفوز بتلك المواجهة، بدليل أن التشكيلة نفسها كانت قد أطاحت بـ جمعية الخروب برباعية مقابل هدف واحد في الجولة ما قبل الماضية.

التحفيزات صنعت الفارق هذه المرة

ولعل النقطة الأهم التي سمحت للتشكيلة الغليزانية بتحقيق الفوز في مباراة أول أمس، هي الإرادة التي تحلى بها اللاعبون والتي مكنتهم من تحقيق الفوز على أولمبي المدية الذي دخل المباراة في ثوب المتصدر، حيث كانت الروح الانتصارية حاضرة هذه المرة بعدما تلقت التشكيلة الضمانات من السلطات المحلية للاستفادة من المستحقات العالقة، عكس ما حدث في مواجهة تاجنانت الذي بدا فيها لاعبو السريع وكأنهم أشباح فوق الميدان.

حمري محمد: ” نثمّن مساعدة السلطات لفريقنا و نرحب بقرار توقيف البطولة لأن حياة الأشخاص أهم من كرة القدم ” .

عقب تمكن فريقه من الإطاحة بمتصدر الرابطة الثانية أولمبي المدية ليعود بذلك إلى المنافسة مجددا على إحدى تأشيرات الصعود ،عاد رئيس سريع غليزان محمد حمري للحديث عن الدور الكبير الذي فعلته السلطات المحلية للولاية قبل ذلك اللقاء ،عندما ساهمت بشكل كبير في تحفيز اللاعبين و الطاقم الفني من خلال التحفيزات التي وعدت بها ،مؤكدا أن الأزمة المالية التي يعيشها ناديه على غرار أغلب النوادي الجزائرية تجعله دوما ينتظر مساعدة السلطات خصوصا في ظل انعدام السيولة المالية ،كما أبدى المسؤول الأول عن النادي الغليزاني عن رأيه بخصوص قرار السلطات فيما يتعلق بتعليق جميع النشاطات الرياضية إحترازيا منعا لتفشي فيروس كورونا ،عندما أكد أنه يرحب بهذه الخطوة التي تصب في مصلحة و صحة الأشخاص التي تبقى أهم من أي شيء آخر .

أكد أنّ خطوة السلطات جاءت في وقتها قبل مواجهة هامة

وأضاف حمري حديثه عندما أكد النقطة الأهم التي سمحت للتشكيلة الغليزانية بتحقيق الفوز في مباراته الأخيرة، هي الإرادة التي تحلى بها اللاعبون والتي مكنتهم من تحقيق الفوز على أولمبي المدية الذي دخل المباراة في ثوب المتصدر، حيث كانت الروح الانتصارية حاضرة هذه المرة بعدما تلقت التشكيلة الضمانات من السلطات المحلية للاستفادة من المستحقات العالقة، عكس ما حدث في مواجهة تاجنانت الذي بدا فيها لاعبو السريع وكأنهم أشباح فوق الميدان ، ذلك ما جعله يثمن خطوة السلطات المحلية التي جاءت في وقتها و قبل مواجهة كانت بمثابة المنعرج بالنسبة لفريقه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى