المحلي

الإستئناف لم يتحدد بعد وفترة الراحة تمتد

تشير كل المعطيات أن حصة استئناف مولودية سعيدة لتدريباتها التي كانت مقررة بداية هذا الأسبوع قد لا تتم بسبب تواصل معاناة البلد مع وباء “كورونا” المتفشي في العالم والذي بدأ يأخذ أبعادا خطيرة في الجزائر بعد تزايد عدد المصابين والوفيات في آخر الأيام، ما يعني أن فترة راحة الأندية قد تتواصل بشكل أكيد بعيدا عن التدريبات والتجمعات الرياضية كما أوصت وزارة الشباب والرياضة، ما يعني أن “الصادة” قد تكون مجبرة على تمديد فترة راحة لاعبيها والاستئناف لن يكون هذا الأسبوع على الأقل بشكل شبه مؤكد كإجراء وقائي للحد من تفشي الوباء القاتل.

رفقاء بوهدة يواصلون التدرب حسب برنامج المحضر البدني

هذا ويواصل لاعبو مولودية سعيدة تطبيق البرنامج التدريبي الذي منحه إياهم المحضر البدني للفريق عبد المالك قبل تسريحهم عقب نهاية مباراة شبيبة سكيكدة الأخيرة، حيث يتدرب كل لاعب بمفرده بمسقط رأسه حتى يحافظ على لياقته البدنية تحسبا لاستئناف التدريبات حسب برنامج المدرب بوحيلة، ولو أن الاستئناف في الوقت الراهن مستبعد وقد يضطر الطاقم الفني لوضع برنامج أسبوعي ثاني للاعبين من أجل المواصلة في التدريبات الانفرادية بعيدا عن سعيدة، حيث حضر المدرب البدني كل التوقعات الممكنة.

إشاعة موسم أبيض بدأت تتزايد

في سياق آخر نشرت عديد المصادر غير الرسمية عبر شبكات التواصل الاجتماعي إشاعة توقيف البطولة في الجزائر ووقف جميع المنافسات الرياضية في البلاد في حالة تفشي الفيروس والوباء بشكل أكبر مستقبلا ما أدخل الشك والقلق عند بعض “السعيدية” الذين تفاعلوا مع تلك الأخبار، وهي الشائعات التي لا أساس لها من الصحة بحكم أن اتخاذ مثل هذه القرارات يتطلب اجتماع مسؤولي الرياضة في البلاد والوقت لم يحن بعد لمثل هذه القرارات ما لم تتضح حالة الجزائر على المدى القريب من الفيروس، خاصة أن أكبر الهيئات الكروية العالمية لم تتخذ بعد رسميا إجراء تأجيل كأس الأمم الأوروبية وأولمبياد طوكيو الصائفة القادمة رغم تفشي المرض بكثرة في بلدانهم، عكس الجزائر التي لم تصل بعد لدرجة خطورة البلدان الأوروبية والعالمية.

البطولة ستستأنف بشكل أكيد قبل الصائفة

و حسب الكواليس المقربة من “الفاف” والرابطة الوطنية فإن قرار وقف البطولة وموسم أبيض مستبعد جدا في الجزائر، وفي أسوأ الحالات إن تواصلت الحالة الحرجة لتفشي الوباء في بلادنا فإن تأجيل استئناف البطولة لأيام أو أسابيع إضافية سيكون الحل، خاصة أن الجزائر غير مقبلة على أي منافسة كروية قارية أو دولية، ما يعني أن إكمال البطولة قبل الصائفة هو الأقرب للواقع بما أن المعلومات تؤكد زوال الفيروس في الفترة التي ترتفع فيها درجة الحرارة، وهي الأخبار التي قد تريح “السعيدية” أكثر الراغبين في إنهاء الموسم بأجمل طريقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى