الأولىالعالمي

الأندية الأوروبية تدرس تخفيض أجور لاعبيها لمدة عام بسبب كورونا

يعقد مسئولو الإدارات التنفيذية للأندية الأوروبية اجتماعاً طارئاَ، اليوم الاثنين، لبحث تخفيض أجور اللاعبين بسبب فيروس كورونا المستجد “COVED 19“.

ووفقاً لما نشرته صحيفة “أس” الإسبانية فإن مسئولى الإدارات التنفيذية للأندية الأوروبية، ستجتمع مساء اليوم الاثنين، عبر “فيديو كونفرانس”، لطرح “خطة طوارئ” تشمل دراسة التقليل العام لرواتب لاعبيهم في الفرق الأولى لهم لمدة عام، كإجراء يمكنه خفض الخسائر المالية التي تعرضوا لها بسبب فيروس كورونا.

ويعتبر نادى برشلونة أحد هذه الأندية المهتمة للغاية بتنفيذ هذا الإجراء بتقليل رواتب لاعبيهم، حيث تدرس إدارة البلوجرانا إعادة صياغة ميزانيتها المالية هذا الموسم التى تقدر بقيمة مليار و47 مليون يورو، بسبب الخسائر المالية التي لا يمكن تعويضها بسبب انقطاع الإيرادات التي يحصلون عليها من البث التلفزيوني والمتاحف والمتاجر والدعاية والإعلان والرعاية ومكاتب بيع التذاكر والضيافة وتذاكر الشخصيات المهمة وأكاديمياتها حول العالم.

وتعد إيطاليا أولى الدول الأوروبية التي عانت على المستوى الرياضي من وباء فيروس كورونا، ولذلك تدرس أنديتها أيضا اتخاذ نفس الإجراءات وتخطط للعمل على نفس المنوال.

وأخطر المدير التنفيذى لنادى إنتر ميلان بيبى ماروتا العديد من الأندية الأوروبية وكان من بينهما قطبى إسبانيا نادي ريال مدريد ونادي برشلونة، بنية النيراتزوري بتخفيض رواتب لاعبيه 30% كحل لتقليل الخسائر المالية للأزمة إلى حد ما.

وعلى الرغم من ذلك خرج نادي ريال مدريد ونفى بشكل قاطع أنه أجرى أى محادثة مع إنتر ميلان حول هذه الملف.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى