تحقيقات وروبورتاجات

جريدة بولا تواصل حملتها التحسيسية

عدّاد كورونا يواصل ارتفاعه…

و عليه تواصل جريدة بولا حملتها التحسيسية في هذا الصدد عبر رصد آراء ونصائح مواطني الباهية وهران.

◊ بشير بونوة (مصمم غرافيك):

“كورونا فيروس جاء من مدينة ووهان الصينية ولم نكن نعتقد انه سيدخل الجزائر بل زيادة عن ذلك دخل أوروبا ومعظم دول العالم. كورونا أصبح وباءا عالميا وقد أوقف العالم وحاليا في الجزائر أحدث ضجة وحالة هلع وخوف بداية من مدينة البليدة إلى باقي المدن الجزائرية. حتى اللحظة التي أتحدث فيها معكم ول عدد المصابين 201 شخص منهم من تعافى ومنهم 17 متوفي. مدينة وهران خاصة انا اتأسف لحال الناس فيها الوعي 20% يعني ان الافراد لا زالوا يتنقلون ويصافحون ويجلسون في الشوارع. يجب علينا ونحن في الاسبوع الثالث التوخي بالحيطة والحذر. يجب أن يعرف كل شخص انه يستطيع حماية نفسه واخوانه، لا ننكر أن البعض أصبح خائفا أيضا وقد ابتعدوا فعلا عن التجمعات. لا ننسى في حديثنا هذا دور الجمعيات والمجموعات التي هي ناشطة الآن وتوعي الشعب وتساهم بتوزيع لأقنعة والمعقمات. أما فيما يخص النصائح لا أستطيع ان اقول اغسل يديك او ارتدي قفازا وقناعا، الكل قالها والكل يعرفها. فيما يخص الوقاية، تعاملت وساهمت في توعية الشعب الجزائري عبر مواقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك والانستغرام. صورت فيديو بمساعدة الفنانين محمد بن شنات وبلال صغير والشاب رضا وحسين نجمة وربيع كاستور وزهر الدين الفنان وكذلك اجراد يوغرطة، حيث اتفقنا على هاشتاق “اقعد في دارك” وهذا من أجل نشر الوعي. ان شاء الله يكون لنا آذان صاغية. في النهاية اود ان اشكر جريدة بولا على هذه الالتفاتة مخصصين اعداد حول فيروس كورونا. وأشكر الزميل اسامة واتمنى من المولى عز وجل أن يقينا من هذا المرض”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى