المحلي

الموسم الرياضي على كف عفريت وصعوبة كبيرة لوضع تصور لمستقبل الموسم الكروي في الجزائر..!

على غرار مختلف المجالات التي شُلّت حركتها إثر تداعيات انتشار “فيروس كورونا” عبر العالم، يواجه الموسم الكروي في الجزائر مستقبلاً مجهولاً، بعدما توقفت عجلته عن الدوران منذ أكثر من أسبوع أمام الوضع الحالي، حيث يعجز مسؤولي الرياضة عن وضع تصور لمستقبل الموسم الرياضي في الجزائر، في ظل “المجهول” الذي ينتظر البلاد والعالم أمام تطورات انتشار الوباء، فهناك ثلاثة احتمالات بخصوص مصير الكرة والبطولات المحلية، حسب المستجدات المرتقبة حول “الفيروس” في الأيام والأسابيع القليلة المقبلة فأول إحتمال هو موسم أبيض ففي حال استمر الوباء في الانتشار داخل البلاد وتم الانتقال إلى المراحل الأكثر خطورة في التعامل معه، سيكون الخيار الأول أمام الإتحاديات الجزائرية بمختلف فروعها هو إلغاء الموسم الكروي الجاري، واتخاذ قرارات استثنائية وجريئة، استناداً إلى توصيات الاتحادات الدولية، الذي سيسهل من خلال توجيهاته، كيفية تحديد طبيعة المنافسات وصيغ إسدال الستار تمهيداً لانطلاق الموسم المقبل. أما الاحتمال الثاني في حال نجحت الدولة في محاصرة الوباء خلال الأسابيع القليلة المقبلة، يمكن للإتحاديات أن تتخذ قرار استئناف المنافسات المحلية بشروط صارمة، منها فرض “الويكلو” على المباريات والمنافسات، وحصر عدد الموجودين في الملاعب، مع اعتماد برمجة قياسية بينما يكون الإحتمال الأخير والذي يكون في حال لزم الشعب بيته واستجاب لتوصيات المسؤولين بدقة وانتصرت الدولة على “كورونا”، ستعود الأمور إلى نصابها بشكل طبيعي، ويستأنف الموسم الكروي بشكل عادٍ دون أي استثناءات أو شروط، عدا تأخير موعد نهاية الموسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى