المحلي

” أؤكد مدى تأثر الوضع على الرياضة .. وحتى على المركاتو”

في المقابل، لا يمكن حتى تقدير الخسائر الناتجة عن توقف المنافسات و البطولة الوطنية التي لا تحصى أرقامها الفلكية، في ظل الاستثمارات والعقود الكبيرة لغالبية الفرق، حتى أصبح البعض منها مهددا بالإفلاس الحقيقي، حيث من المتوقع أن تنعكس هذه الخسائر في المقام الأول على أجور اللاعبين وعقودهم، والقدرة الشرائية السوقية للاعبين في المركاتو، و أرجع الناطق الرسمي لفريق شباب قسنطينة رشيد رجراج هذا الوضع الراهن الذي تمر به جميع القطاعات ليس الرياضة فقط و قال: ” إن فيروس كورونا خيم على كافة مفاصل الحياة العامة حول العالم، وأثار قرارات استثنائية وشلل تام في كثير من القطاعات، كالاقتصادي والفني وغيره، وأصاب القطاع الرياضي بضرر كبير وخصوصا كرة القدم، فأوقف جميع الدوريات المحلية والمسابقات القارية، وأحدث تأجيل غير مسبوق لأهم المسابقات المحلية والدولية، و بخصوص الميركاتو أكيد سيؤثر بطريقة أو بأخرى.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى