المحليمختلف الرياضات

“كل شيء ممكن في تحديد مصير الموسم بالنسبة للكرة الصغيرة

كشف قائد مولودية وهران لكرة اليد مزاري خير الدين عن يومياته خلال الحجر المنزلي المتبع هذه الأيام للوقاية من تفشي فيروس كورونا، داعيا الجميع إلى ضرورة أخذ الحيطة و الحذر و احترام التدابير المتخذة، حتى يام احتواء هذه الأزمة، مثلما أعرب عن تضامنه المطلق مع سكان ولاية البليدة، معربا عن تفاؤله بعودة الحياة لمجراها طبيعي مع احتواء الفيروس و القضاء عليه، أما بخصوص موسمه مع فريقه مولودية وهران في القسم الأول لكرة اليد، أشار أنه كان ايجابي، في انتظار تقرير مصير البطولة و تحديد هوية الصاعدين للقسم الممتاز، خاصة بعد ضمان المرتبة الأولى في الجهة الغربية، مثنيا على الدور الذي لعبته الإدارة في سهر على توفير كل كبيرة و صغيرة بهدف لعب المراتب الأولى و العودة مجددا للقسم الممتاز آملا أن تستمر هذه العزيمة و هذا النسق، بهدف عودة مولودية وهران لسابق عهدها على صعيد الكرة الصغيرة.

كيف تقضي أيام الحجر الصحي؟

“على غرار كافة المواطنين، العمل صباحا ومساءا المكوث في البيت أكتفي بالتدريبات على انفراد على حسب البرنامج الذي قدمه لنا، المدير الفني للفريق سيد أحمد طاب، الذي أوجه له التحية، دائما يتواجد معنا في تواصل مستمر للوقوف عن مدى متابعتنا للبرنامج التدريبي الخاص بهذه الفترة”.

ما هي الرسالة التي توجهها لقاطنة وهران للوقاية من كورونا؟

“دخلنا مرحلة حساسة ومهمة فصار ضروري علينا ولزاما أن نحترم الاجراءات المتخذة لمحاصرة هذا الوباء الذي تفش في جل دول العالم، صحيح ربما الكثير سيصيبه الأرق والروتين جراء هذه التدابير خاصة الحجر المنزلي، لكن هي ضرورية ولا مفر منها حتى نتجنب الكوارث، التي وقعت في الدول العظمى وعليه رسالتي للمواطنين عامة وسكان وهران خاصة، تفعيل هذه الإجراءات واحترامها، حتى نخرج من هذه الأزمة بسلام”.

وماذا تقول لسكان البليدة؟

“قلوبنا معهم ندعو لهم في كل زمان ومكان، البليدة أو الوريدة مثلما يطلق عليها، هي جزء لا يتجزأ، كل ثقة أن تمر هذه الفترة بسلام وتشرق شمس الابتسامة وتنفتح الورود البليدية وتعود الحياة لمجراها طبيعي”.

بالعودة لمنافسة القسم الأول لكرة اليد كيف تقيم مشوار المولودية؟ ”

مشوار ايجابي وطيب مقارنة بالموسم الماضي، أنهينا الموسم في صدارة المجموعة الغربية وهذا سيكون في صالحنا تحسبا لأي إجراء يتخذ مستقبلا، خاصة وأنه يدور الحديث عن تغيير نظام الصعود للقسم الممتاز”.

وماذا عن الأوضاع المادية؟

“الحق هذا الموسم الإدارة لعبت دورها على أكمل وجه سواء من رئيس النادي طيب محياوي أو المدير الفني سيد أحمد طاب، الذي وقف على كل صغيرة وكبيرة وهو مشكور على ذلك، على أمل أن تتواصل هذه العزيمة ونفس الظروف خلال الموسم القادمة كي تعود كرة اليد بمولودية وهران لسابق عهدها”.

هل تتوقع أن نتجة لسنة بيضاء؟

“كل شيء ممكن ولا يمكنني الجزم بالقرارات التي ستتخذ مستقبلا، كل ما نتمناه غن تمر هذه الأزمة بسبام ويتم احتواء تفشي هذا الفيروس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى