المحلي

إدارة وفاق سطيف تدرج الحكم القضائي الأخير في ملف الطعن

كشفت أمس، مصادر مطلعة من داخل إدارة وفاق سطيف، عن نية المسؤولين، في إلحاق الحكم القضائي، الصادر نهاية الأسبوع، عن محكمة برج بوعريريج، بملف الطعن الموجه للاتحادية. واستندت إدارة الفريق، لرفض المحكمة طلبات مديرية الشباب والرياضة والخزينة العمومية لولاية برج بوعريريج، المتمثلة في تعويض أرضية ميدان ملعب 20 أوت، وأصدرت حكما بعدم الاختصاص، كما تضمن نفس الحكم القضائي تبرئة الأنصار من عدة تهم، على غرار تحطيم ممتلكات خاصة وعامة، رمي المقذوفات والحجارة، التحريض على أعمال الشغب، التعدي على رجال القوة العمومية بالعنف. يحدث هذا، في الوقت الذي يتساءل أنصار وفاق سطيف، عن أسباب عدم انعقاد جلسة الطعون وعدم تلقي الرد مثلما هو منصوص عليه قانونا، في أجل أقصاه 48 ساعة بعد إيداع الطعن بتاريخ 18 مارس، لاسيما أن لجنة الانضباط التابعة للرابطة المحترفة – حسبهم – اجتمعت أيضا خلال هذا الظرف الاستثنائي، رغم منع التجمعات وقتها بسبب خطر فيروس “كورونا”. نشير في الأخير، إلى أن الأنصار طالبوا من الإدارة والمحامي المكلف بالقضية، بضرورة تقديم توظيف كل المعطيات القانونية في ملف الطعن، منها عدم قانونية الاعتماد على تقرير محافظ الأمن لتطبيق العقوبات، طبقا للمادة 90 من قانون البطولة العامة المحترفة، التي تنص على أن محافظ المباراة يكون الوحيد الشاهد على أي أحداث، كما ذات النص القانوني لا يمنح هذه الصلاحية للمحافظ الأمني للمباراة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى