المحلي

“اتدرب في البيت وحنين ينتابني لمداعبة الكرة من جديد”

بات فيروس كورونا يشكل خطرا كبيرا يهدد كافة دول العالم، وعلى جميع الانشطة المختلفة رياضة كرة القدم بشكل خاص، تضررت بشكل كبير من فيروس كورونا بدءا من ايقاف الانصار ولعب دون جمهور ولجأ الجميع لعدة طرق لمواجهة الحجر المنزلي وحنين العودة بمناسبةالكرة اتصلنا بمتوسط ميدان نادي امل الاربعاء بوزيان أمين، الذي تحدث لنا عن فترة الحجر المنزلي التي يعيشها في مدينة السوقر، وعن طريقة التدرب الجديدة وكذا عن باقي الموسم الكروي في هذا الحوار…

الشعب الجزائري تغيرت حياته كثيرا أثناء الحجر المنزلي الذي نعيشه بسبب تفشي فيروس كورونا في الجزائر، كيف تعيشون هذا التوقف؟

“صحيح، كما قلت حياتنا تغيرت تماما وانقلبت رأسا على عقب منذ وصول فيروس كورونا إلى الجزائر، سواء كانت حياتنا الشخصية أو المهنية، برنامجي تغير كثيرا أصبحت أستيقظ في حدود الساعة الحادية عشر صباحا أبقى في البيت مع العائلة، وبعدها في الأمسية في حدود الساعة 16:00 أتدرب بمفردي، وأسير على البرنامج الذي قدمه لنا المحضر البدني للنادي، نحن نتبع التعليمات عن بعد ووجب علينا التدرب والحفاظ على لياقتنا البدنية، وحتى لا نمل في البيت”.

هل تعتبر طريقة التدرب الجديدة التي تقومون بها هي الأمثل في الحجر المنزلي؟

“التدرب مع المجموعة أفضل من الناحية المعنوية، لأنك تشاهد وتحتك برفاقك ولأننا نمارس رياضة اسمها كرة القدم، وحتى من الجانب البدني عندما تعمل في مجموعة يكون العمل أفضل، لكن في الوضعية الحالية التي نعيشها فأعتقد بأن التدرب المنفرد في البيت هي الأمثل من أجل الحفاظ على اللياقة البدنية، وفي نظري في حالة ما إذا تقرر استئناف النشاط الرياضي”.

ألا تخشون التوقف عن المنافسة ومع اقتراب الموسم المقبل، كيف ترى باقي مشوار الموسم الكروي الجاري؟

“إذا طال الأمر أكثر سيكون الأمر جد صعب بالنسبة إلينا نحن اللاعبين والطواقم الفنية وحتى الفرق، لأننا لا نملك نفس الإمكانيات التي تتمتع بها الفرق الأوروبية الكبرى، كما أن الأمر سيصعب على الرابطة والاتحادية كثيرا من أجل اتخاذ القرارات المناسبة، وإذا كان الأمر كذلك سيتم التحضير لانطلاق موسم جديد، سندخل في تربص تحضيري مثل الذي نقوم به في فترة التحضيرات الصيفية لانطلاق الموسم الجديد، لكن هذه المرة ستكون لمواصلة الموسم الذي لم نكمله ثم ربما ندخل في فترة راحة قصيرة لندخل في الموسم الجديد، نتمنى أن يتم السيطرة على الوضع في أقرب الآجال وأن تعود الحياة إلى ما كانت عليه في السابق”.

وكيف تسير وقتك في البيت في ظل غياب كرة القدم العالمية؟

“نحن متعودون على مشاهدة مباريات كرة القدم عندما نكون في المنزل أو روبورتاجات متعلقة بالكرة أو بورتريهات بخصوص المسيرة الكروية أو حياة بعض نجوم الكرة، الآن من الصعب العيش وقضاء يوم واحد من دون كرة القدم التي نتنفسها ونعشقها، حاليا ما علينا إلى الاقتداء بنصائح وإرشادات الأطباء وأهل الاختصاص من أجل القضاء على هذا الفيروس سريعا كي يعود كل شخص لحياته الطبيعية ويستمتع كل واحد منا بالأمور التي يعشق القيام بها ومشاهدتها”.

ما هي نصيحتك الى سكان مدينة السوقر؟

“على الجميع البقاء في منازلهم واحترام التوصيات وتفادي التجمع والخروج حتى لا تصبح كل الولايات في حجر صحي وممنوعة من الخروج إلى الشارع، الفيروس خطر علينا وعلى أقربائنا وإن كان الذين لا يقتدون بالنصائح لا يخافون على أنفسهم أقول لهم ابقوا في منازلكم للحفاظ على حياة أعز الناس إليكم، خاصة أباءكم الذين إذا أصابهم الفيروس قد يخطفهم منكم في وقت سريع، ولعشاق كرة القدم أتمنى أن يرفع عنا الله هذا البلاء سريعا ونستمتع بكرة القدم من جديد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى