المحلي

“الحديث عن كرة القدم مؤجل وعلى الجميع الإلتزام بالحجر حتى نتغلب على كورورنا “

جمعنا حديث مطوّل بقائد سريع غليزان محمد الأمين زيدان الذي كان قد لعب دوراً كبيراً في الفوز الأخير الذي حققه فريقه ضد أولمبي المدية قبل تجميد البطولة. وتطرق زيدان في حديثه معنا إلى العديد من النقاط والمتمثل أهمها في القضية التي تشغل بال العالم أجمع والمتعلقة بانتشار “فيروس كورونا”، كما اعتبر أيضاً أن الصعود يبقى هدفاً رئيسياً بالنسبة إلى سريع غليزان الذي يحتل الصف الرابع من بطولة الرابطة الثانية..

“انتشار الفيروس أخلط جميع الحسابات “

بعد مرور ما يقارب أسبوعين عن بقاء التشكيلة الغليزانية دون أي تدريبات، بسبب القرار الذي اتخذته السلطات العلياً للبلاد بوقف جميع الأنشطة الرياضية، عاد زيدان للحدث عن الفوز المحقق أمام أولمبي المدية في الجولة الـ23، لما قال: “كنا بحاجة إلى رفع التحدي والإطاحة بالرائد لكي نحقق الوثبة البسيكولوجية، ذلك ما حدث فعلاً في اللقاء الماضي وسمح لنا بالتنفس مجدداً، لكننا كنا نتطلع إلى الاستثمار في تلك الاستفاقة لكي نواصل بقوة، إلا أن انتشار فيروس كورونا أخلط جميع الحسابات، بما أنه كان لزاماً علينا توقيف كل شيء بما أن صحة المواطن تبقى الأهم في المرحلة الحالية.”

“لحسن حظنا أننا تمكنا من بلوغ البوديوم قبل توقف البطولة “

اعتبر خريج المدرسة الغليزانية أن ارتقاء السريع إلى المركز الرابع في جدول الترتيب كان مفيداً من الناحية المعنوية للتشكيلة، حيث قال: “لحسن حظنا أننا دخلنا مرحلة التجميد هذه ونحن نحتل المرتبة الرابعة، لأن لذلك تأثير كبير على المعنويات، خصوصاً أن فريقنا مرّ بمرحلة فراغ رهيبة في الجولات الماضية وكنا بحاجة إلى استعادة مكانتنا في البوديوم حتى ننعش آمالنا في تحقيق الصعود إلى الرابطة الأولى.”

“من المؤكد أن التوقف سيؤثر علينا لكننا مطالبون بالتعامل مع هذه الوضعية “

أما في تعليقه حول ما إذا كان توقف البطولة سيؤثر بشكل سلبي على سريع غليزان، قال زيدان: “من الطبيعي أن يتأثر كل لاعب وكل رياضي بهذا القرار، لأننا بحاجة إلى التدرب مع المجموعة بشكل متواصل فضلاً عن خوض المباريات، لكن ما يحدث حالياً يبقى أمرا استثنائيا يمس فرق معظم دول العالم.”

“يجب الالتزام بالتدرب على انفراد طيلة هذه الفترة حتى لا نتأثر بدنيا  “

وواصل محدثنا كلامه ليضيف قائلاً: “على كل لاعب أن يكون مسؤولاً ويتحلى بالإرادة اللازمة لكي يعوض الابتعاد عن التدريبات الجماعية، ذلك من خلال مزاولة العمل في التدرب على انفراد طيلة الفترة الحالية إلى غاية تحديد موعد العودة إلى التدريبات، لأنه من واجبنا جميعاً الحفاظ على لياقاتنا البدنية وعدم السماح بتدهورها.”

“علينا التركيز جيدا و أعتقد أن خيار الموسم الأبيض أمر مستبعد “

أما عن رأيه حول مستقبل بطولة هذا الموسم في الانتشار المستمر لفيروس كورونا، قال زيدان: “رغم أنه لم تتضح الرؤية بعد حول ما يخبؤه لنا المستقبل، لكن لا أعتقد أن الموسم سينتهي قبل أوانه وأيضاً يبقى خيار الموسم الأبيض مستبعد للغاية وفق ما أكده رئيس الاتحادية، لذلك يجب أن يبقى تركيزنا قائما حول التحديات التي تنتظرنا في الجولات المتبقية من عمر البطولة.”

“تطبيق تعليمات المختصين و التقيد بالحجر المنزلي مهمان للقضاء على هذا الوباء “

هذا وشدد زيدان على ضرورة التفرغ حالياً إلى القضية المتعلقة بالوباء العالمي الذي ما يزال يهدد الجميع، لما قال: “يتوجب علينا جميعاً أن نتحد ونتبع التعليمات الخاصة بالوقاية من تفشي الوباء وضمان الحجر الصحي لفترة محددة، ذلك حتى نتمكن من رفع التحدي الأهم والمتمثل في الانتصار على كورونا والعودة إلى حياتنا الطبيعية.”

” أقضي أغلب وقتي في البيت و أنا ملتزم بالحجر المنزلي “

وعن إلتزامه بالحجر المنزلي فقد قال زيدان:” بطبيعة الحال، منذ بداية تفشي هذا الفيروس عبر أرجاء الوطن وإصدار التعليمات من طرف المسؤولين بضرورة تجنب أماكن التجمعات، أصبح خروجي من المنزل إلا للضرورة حيث أقضي بعض الحاجيات وأعود مباشرة للبقاء رفقة أفراد عائلتي الذين أستغل هذه الفترة للبقاء أطول فترة ممكنة، أما عن باقي وقتي فأخصص جزءا منه لبعض التمارين الخاصة حفاظا على لياقتي البدنية، كما أريد أن أوجه رسالة للجميع بخصوص الإلتزام بالحجر و عدم التهاون لأن الوقاية أمر مهم في مثل هذا الظرف”.

“تنتظرنا 7 نهائيات و علينا الصمود لتحقيق الصعود “

اعتبر ابن مدينة غليزان أن المباريات المتبقية في رزنامة السريع ستكون مصيرية لتحديد مستقبل الفريق الغليزاني، حيث قال في هذا السياق: “لم يتبق لنا سوى خوض سبعة لقاءات في البطولة وستكون أربعة منها خارج القواعد، لكن هذه المباريات ستكون مصيرية وبمثابة نهائيات يجب أن نقول فيها كلمتنا حتى نحقق الهدف المسطر في نهاية الموسم.”

“جميع المباريات مصيرية و علينا جلب النقاط من خارج القواعد “

وأكد زيدان على ضرورة جلب النقاط من مباريات خارج القواعد، لما قال: “نحن مجبرون أولاً على ضمان حصد النقاط التسع المتبقية لنا في مباريات الداخل، لكننا بحاجة أيضاً إلى خط النقاط في الخارج حتى نعزز حظوظنا في تحقيق الصعود، لذلك قلت أن جميع المباريات المتبقية لنا مصيرية ويجب أن نستهدف الفوز في كل واحدة منها.”

“القضاء على كورونا هو ما يهمنا خلال هذه الفترة “

واختتم قائد سريع غليزان كلامه بتمنيه الأفضل في الأيام والأسابيع الماضية، حيث قال: “نتمنى أولاً أن نقضي على هذا الفيروس وندعو ربنا أن يرفع عنا هذا الوباء الخطير، بعدها سنتفرغ إلى تحقيق أهدافنا المسطرة في الموسم والمتمثل أهمها في تحقيق الصعود إلى الرابطة المحترفة الأولى، لكي يكون ذلك أفضل سيناريو يمكن أن يحدث معنا بعد الفترة الصعبة التي نعيشها حالياً.”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى