المحلي

تأجيل الفصل مع عجالي وتحركات مكثفة لحل المشاكل المالية

تأجل مرة أخرى الفصل في هوية المدرب الجديد لإتحاد بسكرة إلى وقت لاحق، وهذا بسبب معاناة خزينة الإتحاد من الناحية المالية وعدم وجود السيولة المالية اللازمة للتعاقد مع مدرب جديد، وهو الأمر الذي أجبر رئيس الفريق بن عيسى على تأجيل المفاوضات التي كانت مقررة مع المدرب لخضر عجالي إلى وقت لاحق، خاصة أن التأخير الحاصل في تعيين المدرب لن يضر كثيرا التشكيلة بحكم توقف المنافسة في الوقت الراهن بسبب تفسي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وكانت مصادر مقربة من إدارة الإتحاد تحدثت عن اتفاق مبدئي بين الإدارة والمدرب عجالي في انتظار تجسيده كتابيا خلال الأيام المقبلة بعد العودة إلى المنافسة الرسمية، وهذا في ظل اقتناع إدارة الإتحاد بالإمكانيات الكبيرة التي يملكها عجالي وقدرته على قيادة فريق “أبناء الزيبان” لتحقيق البقاء في الرابطة الأولى، رغم أن حصيلته مع نادي نصر حسين داي الذي أشرف عليه من قبل، لم تكن موفقة، من جانبهم فإن أنصار الإتحاد يأملون في الحسم قريبا في هوية المدرب الجديد لاسيما في ظل الحديث عن إمكانية عودة المدرب السابق نذير لكناوي لإستناف عمله من جديد كما حصل مع نهاية مرحلة الذهاب.

“لخضاري” يتعافى ويشرع في التدريبات الفردية 

وشرع المدافع المخضرم لخضاري في التدريبات على إنفراد بعد تعافيه من الإصابة التي كان يعاني منها والتي أجبرته على الغياب عن المباريات السابقة للإتحاد أمام وفاق سطيف، وداد بوفاريك وشباب قسنطينة على أن يكون اللاعب جاهزا للمنافسة في الفترة المقبلة، ورغم توقف المنافسة منذ مدة، إلا أن تحركات الرئيس بن عيسى لم تتوقف من أجل البحث عن مخرج للأزمة المالية التي يعاني منها الفريق، حيث يبقى الرهان كبيرا من طرف المسيرين على الحصول على إعانات الممولين والسلطات المحلية قبل العودة لإستئناف المنافسة، وهذا من أجل تسوية شطر جديد من مستحقات اللاعبين بغية تحفيزهم على تحقيق الهدف المسطر هذا الموسم وهو ضمان البقاء وكذا الذهاب إلى أبعد دور ممكن من منافسة كأس الجمهورية، حيث سيكون الإتحاد معنيا بمواجهة وداد بوفاريك في لقاء العودة من الدور ربع النهائي، وينتظر المسيرون الإستفادة من إعانة شركة “سوناطراك” والتي من شأنها أن تمكن الإتحاد من إكمال الموسم بارتياح من الجانب المالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى