ألعاب البحر المتوسط 2022مختلف الرياضات

البطلة المتوسطية السابقة في المبارزة زهرة ڨمير:”تأجيل الألعاب المتوسطية كان منتظرا”

أشادت البطلة الافريقية السابقة في المبارزة، زهرة قمير، بقرار تأجيل الألعاب المتوسطية التيتحتضنها وهران سنة 2022 عقب هذا القرار المشتركة بين وزارة الشباب والرياضة واللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط، مؤكدة أن الوقت الراهن كل ما يهم فيه هو الحفاظ على صحة وسلامة الأفرادالذي يبقى أولى من أي منافسة رياضية كانت مهنا كان حجمها،موضحة ” كان لي الشرف، أن أشارك في قافلة الترويج لنيل وهران هذا الشرف وهو ما تحقق في الأخير. استضافة منافسات الألعاب المتوسطية سيعود بالفائدة حتما على الرياضة الوهرانية والمدينة ككل من حيث البنى التحتية. أتمنى التوفيق والنجاح للجنة المنظمة التي يترأسها سليم إيلاسفي قادم الأيام. قرار التأجيل متوقع ومنطقي نظرا لتأجيل لبقية المنافسات الدولية الكبرى ولا يزال أمامنا وقت كافي حتى تكون وهران في أحلة حلة”. زهرة قمير تقيم حاليا بفرنسا وتحديدا بباريس،أين تنشط كمدربة في رياضة المبارزة، بعد مواصلتهالتكوينهاأين نالت شهادة التحضير الذهني والمعنوي. هذا التخصصله مكانة عالية في دول أوروبا ويعتمد في جميع الإختصاصات من بينها الرياضة.كما اعتمدت عليه أمريكا منذ حوالي 20 سنة،حيث تمنت ذات المتحدثة أن يعتمد في الجزائروأنها علىتم الاستعدادلتقديمخبرتها للشباب الجزائري. مثلما كان لها شرف رفع الراية الوطنية وعزف النشيد الوطني 6 مرات على الصعيد القاري و7 مرات عربيا إضافة إلى اللقب المتوسطي بتونس عام 2001،وبلغت قمير المرتبة السابعة عالميا وشاركت في مناسبتين بالألعاب الأولمبية، سيدني 2000 وآتينا 2004.

اسامة شعيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى