المحليمختلف الرياضات

مرسلي يؤكد أن الرياضي الجزائري يتألق من رحم الأزمات

تقدم نورالدين مرسلي، كاتب الدولة مكلف برياضة النخبة، بأصدق تمنياته بالشفاء العاجل لمدرب نادي إتحاد البليدة لكرة القدم سفيان نشمة وجميع المصابين بـ فيروس كورونا، سائلا المولى أن يلبسه، وبقية المرضى، لباس الصحة والعافية ويعيدهم لأهليهم وذويهم سالمين معافين كما دعا بالرحمة والمغفرة للموتى جراء هذا الوباء و على مسؤول التنظيم بالاتحادية الجزائرية للكراتي دو مصطفى طافات العقيد بلجودي الأب الروحي للرياضة العسكرية ، كان ذلك من خلال اطلالته على قنوات الخاصة ، التي أكد فيها أن الوضع الحالي للرياضيين الجزائريين مشابه تماما ،لسنوات التسعينات ايام العشرية السوداء التي كان فيها الرياضي الجزائري يشهد ظروف عسيرة إلا أنه عرف كيف يتألق و يرفع راية الوطنية عاليا في شتى المنافسات الدولية على غرار بطولات العالم و الألعاب الأولمبية كبرشلونة 1992 ، أتلنتا 1996 و سيدني 2000 ، حيث استعاد البطل الأولمبي السابق تحضيراته في عز المأساة الوطنية بمركز تيكجدة ، متابعا” نحن على علم الارادة و العزيمة التي يتميز بها رياضينا نعلم أنهم سيحسنون تسيير هذه الفترة العصيبة التي تمر بها البلاد على غرار جميع دول العالم ، سلامتهم أولى من المنافسات الرياضية و نحن كسلطات مجندين للوقوف معهم و مساعدتهم حتى يتألقوا في مختلف المحافل الدولية”. من جهة أخرى أشاد ذات المتحدث بقرار تأجيل الألعاب الأولمبية بطوكيو، مفيدا أنه سبق له وأن طالب بذلك حفاظ على سلامة الرياضيين، مشيدا أيضا بالدور الذي تلعبه لجتة تنظيم الألعاب المتوسطية بوهران، مؤكدا أن السلطات الجزائرية، ستجلس مع نظرائها من اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط لتحديد موعد خاص بالألعاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى