المحلي

“براهمية” أكبر المستفيدين من توقف البطولة ويقترب من العودة إلى الميادين

سيكون المدافع الأيسر للكاب عبد الحميد براهمية أكبر المستفيدين من قرار تجميد المنافسات الرسمية للحد من انتشار فيروس “كورونا”، لأن ذلك سيحول دون تضييعه للمزيد من اللقاءات الرسمية، وهو الذي غاب عن الفريق منذ مواجهة جيجل، جعلته يغيب عن مباراة التلاغمة والتضامن السوفي لحد الآن من عمر مرحلة العودة وما يزيد من حظوظ اللاعب المذكور في عدم تضييع المزيد من اللقاءات بعد رفع التجميد عن المنافسة الرسمية، هو أنه كان قد شرع في إعادة التأهيل قبيل توقف البطولة، حيث كان يخضع لبرنامج مسطر من طرف الطاقم الطبي دون أن يشعر بآلام على مستوى الإصابة التي يعاني منها كما أن اللاعب براهمية يبقى يستغل الفترة الحالية لتجهيز نفسه جيّدا، وهذا ما يعني بأن حظوظه في العودة إلى أجواء المنافسة الرسمية انطلاقا من مباراة الجولة الـ 25 المنتظرة ضد شباب فيلاج موسى تبقى وفيرة جدا.وفي هذا السياق فإن الكل في بيت الشباب يبقى ينتظر وعلى أحر من الجمر عودة المدافع الأيسر لأجواء المنافسة الرسمية من جديد، وذلك بالنظر إلى الإمكانيات التي يتمتع بها، ناهيك على أنه قدم مرحلة ذهاب في المستوى، بدليل أنه أنهاها من بين أحسن اللاعبين في منصبه، أضف إلى ذلك أنه يدرك عشاق اللونين الأحمر والأزرق بأن عودة اللاعب ستبعث المنافسة على أشدها في الجهة اليسرى، ما قد يكون له انعكاس إيجابي على نتائج الفريق في الجولات المتبقية من عمر البطولة.في سياق آخر مازال رفقاء سفيان لوز ينتظرون موعد العودة إلى أجواء التدريبات الجماعية والتخلص بصفة نهائية من هذا المرض الذي بدأ ينتشر في الجزائر، وهذا لكي تعود المياه إلى مجاريها والعودة إلى منافسة الرسمية لمواصلة التألق والوصول إلى حلم الأنصار بمشاهدة الفريق الموسم القادم في الرابطة الثانية.

سهيلة.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى