المحلي

التدريبات الفردية ستصبح غير كافية مستقبلا

هذا ومن المؤكد أن التدريبات الفردية للاعبين ستكون غير مجدية خاصة أن العديد منهم سيفقد الرغبة، بسبب الروتين وتكرار نفس البرنامج في غياب الحماس والمنافسة، ناهيك عن أن غالبية اللاعبين غير مرتاحين نفسيا بسبب فيروس كورونا الذي أخذ حصة الأسد في حياة الجميع .

حتى التدريبات عن بعد ليست حلا بالنظر لإمكانيات اللاعبين

وحتى إن تقرر المواصلة بالتدرب عن بعد أو بإرسال فيديوهات وغيرها مع الإعتماد على التكنولوجيا، فإن المستوى المعيشي للاعبين وإمكانياتهم تختلف، فهناك من لا يملك حتى مكانا يتدرب فيه سواء خارج أو داخل البيت، ولا يحوز على معدات أو أشياء من هذا القبيل، وهو ما قد يجعل التحضيرات غير متكافئة بين اللاعبين.

الإدارة تفكر في برمجة تربص مغلق عند رفع الحظر

تدرس حاليا إدارة مولودية وهران فكرة برمجة تربص مغلق، مباشرة بعد إعلان الجهات الوصية رفع الحظر عن استغلال المنشآت الرياضية، خاصة بعد تحديد التاريخ الأول يوم الخامس من شهر أفريل المقبل، وتأتي هذه الرغبة مم أجل استغلال المعسكر في الرفع من استعدادات رفقاء سباح، تحسبا للتحديات الصعبة في الجولات الثمانية المتبقية من نهاية الموسم الجاري.

تراقب حاليا تدريبات اللاعبين الفردية

واهتمت إدارة مولودية وهران في الآونة الأخيرة بمتابعة تحضيرات اللاعبين الفردية، من خلال ربط الاتصالات اليومية مع الطاقم الفني، هذا الأخير يقدم برنامج العمل بشكل يومي، وطالبت إدارة النادي ضرورة الاهتمام بالعمل اليومي لرفقاء ناجي، وأهمية تناولهم الوجبات الغذائية الصحية، حتى لا تكون هناك زيادات كبيرة في الأوزان عند العودة مرة أخرى إلى التدريبات الجماعية.

إمكانية التربص بالموحدين

وترى إدارة النادي أن الخيار الأفضل بالنسبة للفريق، هو التربص بوهران وبالتحديد بنزل “الموحدين”لمدة أسبوع واحد على الأقل عند العودة للتدريبات، حتى يتسنى للطاقم الفني الرفع من الاستعدادات لما ينتظر الفريق من مباريات صعبة في الجولات المتبقية من نهاية الموسم، خاصة وأن الفريق يطمح لإنهاء الموسم بقوة.

اسلام.و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى