نجوم الجزائر

بن سبعيني:”مدرب مونشنغلادباخ يجيد تحفيز اللاعبين، وهو سر روحنا القتالية”

أكد نجم المنتخب الوطني الجزائري رامي بن سبعيني ومدافع نادي بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني، قدرة فريقه على المنافسة هذا الموسم على أحد المراكز الأولى، نظرا للمستوى والأداء الرائع الذي يقدمه مع فريقه منذ انطلاق الموسم الحالي، موضحا أن الدوري الألماني يعد من أقوى البطولات الأوروبية. وتحدث خريج نادي بارادو في حوار أجراه مع الموقع الرسمي لـ” البوندسليغا” حول فريقه وحظوظه هذا الموسم، وقال:” مونشنغلادباخ لديه فريق متكامل هذا الموسم، ويمتلك روح المجموعة، ويمكن للجميع ملاحظة ذلك من خلال قتالية اللاعبين فوق المستطيل الأخضر”، وتابع:”المدرب ماركو روزي، يجيد تحفيز اللاعبين ويعرف كيف يخاطبهم، إنه يساعدنا كثيرا، وبتواجده أعتقد أننا قادرون على إنهاء الموسم بين الخمسة الأوائل”، وعاد  مدافع الخضر للتأكيد على ان الدوري الألماني يبقى احسن من نظيره الفرنسي من جميع النواحي وقال:” لم أندم أبدا على مغادرة الدوري الفرنسي، أنا هنا عن قناعة تامة، صحيح أن مستوى الليغ 1جيد ويضم فرقا قوية، لكن المستوى في ألمانيا أفضل، ويساعد أكثر على التطور، بسبب وجود أندية كبيرة”، ليكشف في الأخير أنه يفضل اللعب على الرواق الأيسر قائلا:” لقد تلقيت تكويني كمدافع محوري، لكنني طالما أردت اللعب كجناح أيسر، أحب هذا المركز كثيرا، لأنه يساعدني على دعم زملائي في الوسط والهجوم”. للإشارة أن بن سبعيني إنتقل إلى الدوري الألماني عبر بوابة نادي بروسيا مونشغلادباخ في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، قادما من فريق رين الفرنسي، أين شارك في مباراة سجل خلالها أهدافا قبل توقيف الدوري الألماني بسبب وباء كورونا.ولم يغفل إبن قسنطينة الإشادة بِمدربه الأوّل، حينما استهلّ مشواره الكروي بِمسقط رأسه، وقال إنه ساهم كثيرا في تعليمه أبجديات كرة القدم، وفلسفة هذه الرياضة الأكثر شعبية في العالم. كما أبدى امتنانه لِوالدَيه اللذين شجّعاه في الصغر على ممارسة كرة القدم، واتّخاذها نشاطا مهنيا عند الكبر.

لقي الإشادة عقب حديثه عن غولام

اختار رامي بن سبعيني، نجم دفاع المنتخب الجزائري، حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، للإجابة عن أسئلة متابعيه، مثلما فعل زميله رياض محرز، حيث كان ابن مدينة قسنطينة صريحاً لأبعد الحدود. ورفع بن سبعيني معنويات زميله في المنتخب، مدافع نادي نابولي الإيطالي، فوزي غلام، بعدما وجّه إليه أحد محبيه سؤالاً حول رأيه فيه، فقال رامي: “أعتبر غلام أحسن ظهير أيسر في أفريقيا”.وفقد غلام مكانته الأساسية لصالح بن سبعيني، بعد تكرر إصاباته على مستوى الركبة، كما رفض المشاركة في كأس أمم أفريقيا الأخيرة بحجّة عدم جاهزيته للدفاع عن ألوان المنتخب وعدم شفائه التام من الإصابة التي شكّلت كابوساً له وجعلته على أبواب مغادرة “البارتينوبي”، و هذا ما جعله يلقى الثناء و المديح من قبل المتابعين، حيث أنه أشاد بمنافسه في المنتخب، و هذا ما يدل على أخلاقه العالية، رغم أنهما يلعبان في نفس المنصب، وبن سبعيني حالياً في فترة الحجر المنزلي بعد تفشي وباء كورونا المستجد، حيث يفضّل قضاء وقته على مواقع التواصل الاجتماعي بمشاركة محبيه الحديث، أو في تنفيذ التحديات التي يرسلها زملاؤه إليه.

خليفاوي مصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى