المحلي

مسؤولو الوفاق يرفضون ضمنيا “الموسم الأبيض” ويطالبون بإشراكهم في اتخاذ القرارات

طالب أمس، مسيرو وفاق سطيف من مسؤولي كرة القدم، بضرورة إشراك الأندية في القرارات المرتقب اتخاذها، بسبب الأزمة الصحية الحالية، التي تسبب فيها الانتشار الواسع لفيروس “كورونا”.وأضافت مصادرنا، بأن عز الدين أعراب رئيس مجلس إدارة الشركة، والناطق الرسمي باسم الفريق، سيراسل كلا من اتحادية كرة القدم والرابطة المحترفة، من أجل المطالبة بهذا الإجراء بصفة رسمية، لأن الأندية -حسبه-  تبقى المعني الأول بالقرار المتخذ، سواء تعلق الأمر بتعليق البطولة، أو تأجيلها، أو تأخيرها أو إنهاءها قبل أوانها، حسب الوضعية الصحية للبلاد.كما تراهن إدارة النادي السطايفي، على اتخاذ قرار يتمثل في استكمال الموسم، لكن بشرط استتباب الوضع الصحي وعودة الحياة لطبيعتها، كما عبر المسيرون عن تخوفهم من اتخاذ قرار متسرع في الظرف الراهن، والجميع لا يعلم ما يخفيه المستقبل، لأن التفاؤل حسبهم يبقى يميز جميع الجزائريين، من أجل العودة للحياة العادية في أقرب الآجال.وترى إدارة الفريق السطايفي، بأن قرار عدم إكمال الموسم، سوف يتسبب في ضرر كبير للفريق، الذي ينافس من أجل الحصول على اللقب، ولو أنه يتقاسم المرتبة الثانية، بالمناصفة مع مولودية العاصمة، لكن يرى مسيرو الفريق، بأن اتخاذ قرار بوقف البطولة أو اتخاذ الترتيب الحالي نهائي للموسم الحالي، يتسبب في ظلم كبير للفريق، الذي عاد بقوة خلال الجولات الأخيرة، ويشهد الجميع بأنه سيكون الحصان الأسود خلال المرحلة المقبلة، لاسيما في حالة استئناف المنافسة.

“سعيدي” يتعرض لإصابة خلال التدريبات الفردية

 تعرض مهاجم وفاق سطيف سعيدي لإصابة خلال التدريبات الفردية المتواصلة في فترة توقف البطولة، حيث تعرض اللاعب لجرح عميق مما جعل الطاقم الطبي يمنح راحة قصيرة للاعب من أجل التماثل للشفاء قبل العودة لاستئناف التحضيرات من جديد، حيث يراهن المهاجم سعيدي على العودة إلى التدريبات قبل استئناف المنافسة الرسمية حتى يكون جاهزا للمباريات المتبقية من الموسم الجاري، ومن جهته تعافى المهاجم ياسر برباش من الإصابة التي تعرض لها خلال مباراة شبيبة القبائل حيث باشر التدريبات على إنفراد حتى يكون جاهزا للمشاركة في المباريات القادمة في حال استئناف المنافسة خلال الأسابيع المقبلة بعد التحكم في انتشار فروس كورونا.

إدارة الوفاق تتضامن مع الأنصار المسجونين

 في سياق منفصل، قررت إدارة وفاق سطيف القيام بمبادرة تضامنية مع الأنصار المحبوسين عقب أحداث مباراة الداربي أمام أهلي البرج، حيث قررت إدارة الرئيس حلفاية إرسال مبلغ 5000 دج لكل مناصر مسجون، وهذا عن طريق حوالات بريدية بعد قرار منع الزيارات بسبب انتشار فيروس كورونا، وهي المبادرة التي تعتبر في نظر إدارة الوفاق أقل واجب يمكن القيام به اتجاه الأنصار وتمت العملية عن طريق المستشار القانوني ومحامي النادي نبيل بن النية، علما أن محكمة البرج أصدرت في وقت سابق حكم بالسجن لشهرين نافذين في حق 25 مناصرا للوفاق على خلفية أحداث العنف التي ميزت لقاء الداربي أمام أهلي البرج.

سهيلة.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى