المحلي

“حياتنا اهم من كرة القدم علينا البقاء في البيت حتى نقضي على فيروس كورونا”

أكد متوسط ميدان اتحاد السوقر شمسو مداني، بأنه يفضل سلامة المواطن والمناصر على الحديث عن لعبة كرة القدم، مشيرا في حواره مع يومية بولا إلى أن فريقه قريب من الصعود، نحتاج الى ست نقاط حتى نحقق الصعود مع نهاية الموسم.

كيف هي أحوالك؟

“استيقظت منذ لحظات فقط حيث أفضل النوم إلى وقت متأخر، حتى أتفادى الخروج للشارع في الصباح، في ظل الأوضاع التي نعيشها، والتي تلزمنا على تطبيق التعليمات والإرشادات لمجابهة هذا الفيروس اللعين، سيما وأن هناك إجماع على أن أحسن وسيلة، لتفادي انتشاره السريع هي المكوث بالمنزل”.

نفهم من كلامك، بأنك لا تغادر المنزل إطلاقا، أم ماذا؟

“أغادر المنزل من أجل التوجه للتدرب، أين أخضع لبرنامج خاص، ومن حسن الحظ أنني في مدينة السوقر أين توجد امكان التدرب التي تسمح لنا بالتدرب، دون الاحتكاك بالأشخاص، كما أنني أفضل برمجة الحصة بعد الزوال، حتى لا يكون هناك عدد معتبر من الأشخاص، كما تعلمون فإن الرياضة مهمة في الوقت الحالي وأنصح بها عامة الناس لأنها تزيد من نسبة المناعة”.

وهل أنت متفائل بإمكانية استئناف البطولة أو مع قرار إعلان سنة بيضاء؟

“أعتقد بأنه في الظرف الراهن من الصعب استئناف البطولة، ولا يختلف اثنان بأن سلامة الأشخاص أهم من كرة القدم، وعلينا الدعاء لله بزوال هذا الوباء، حتى يتسنى لنا العودة لحياتنا الطبيعية، وبعدها سيكون لنا كلام عن الرياضة، وأما الحديث عن سنة بيضاء، فهو ليس من صلاحياتي وأنا مجرد لاعب”.

وكيف هي وضعية فريقكم في الظرف الراهن؟

“فريقنا، مثل بقية الأندية سواء في الجزائر أو في العالم ككل، كل الأمور متوقفة، وفقط نحن على اتصال ببعضنا البعض كلاعبين أو بأعضاء الطاقم الفني”.

وهل أنت راض عما قدمته هذا الموسم؟

“أنا من اللاعبين، الذين لا يبخلون بمجهودهم فوق أرضية الميدان، ومهما كان اسم الفريق الذي أتقمص ألوانه، وأصبحت من بين العناصر القدامى، وعليه أحاول دائما مساعدته بكل ما أستطيع من أجل تحقيق نتائج إيجابية”.

مهدي ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى