المحلي

عضو المكتب الفيدرالي عمار بهلول للإذاعة الوطنية: “جمعنا لحد الآن أكثر من 7 ملايير لأجل محاربة فيروس كورونا”

كشف عمار بهلول، عضو المكتب الفيدرالي، في حديثه للإذاعة الوطنية، أمس الجمعة، أنه لم يكن يتوقع أن تكون المساعدة كبيرة لهذا الحد من طرف مختلف الرابطات الوطنية والولائية من أجل محاربة فيروس “كورونا” في بلادنا، قائلا: “إن الرابطات الجهوية تنازلت عما يقارب 4 ملايير من أجل مساعدة الجزائر، لم نكن نتوقع أن تقدم الرابطات مساعدات إضافية”.وكشف بهلول على بعض الرابطات التي قامت بالمبادرة، مشيرا إلى الرابطة الجهوية لورقلة التي ضخت 400 مليون، ورابطة وهران التي تبرعبت بمبلغ 600 مليون والعديد من الرابطات الجهوية الأخرى. وتابع: “رابطة الهواة تبرعت بـ 500 مليون والرابطة الوطنية المحترفة ضخت في حساب الفاف مليار سنتيم.” في المقابل كشف بهلول أنه حتى الرابطات التي تعاني من أزمات مالية قامت بهذه المبادرة التي استحسنها الجميع تبرعت بـ 20 مليون وهذا أمر نقدره للغاية”. وأكد ذات المتحدث، أن رئيس “الفاف”، خير الدين زطشي، سيكشف الإثنين المقبل، عن المبلغ مع نهاية الحملة التي تشارف على النهاية.بالمقابل، أعرب المتحدث ذاته عن افتخاره بالأموال التي قامت بجمعها “الفاف”، مبديا شكره للرابطات الكروية بمختلف أقسامها وتجندها التام لأجل محاربة الوباء، قائلا في هذا الصدد: “لمسنا وعي، وشعور كبير بالمسؤولية، من طرف مختلف الرابطات الجزائرية، عبر كل التراب الوطني، حتى الرابطات التي لا تملك أي مداخيل، أبت إلا المساهمة في هذه الحملة التضامنية، ولو بمبلغ رمزي، وهم مشكورين على ذلك”، مضيفا: “ما قامت به مختلف الروابط، يؤكد تضامننا الكبير في الأزمات، لقد نجحنا في جمع قيمة مُحترمة، وإن شاء الله سنتجاوز هذا الوباء بسلام”.

“بهلول” يُثني على السلك الصحي وكل من يواجه وباء “كورونا”

 هذا وأثنى، عمار بهلول، على السلك الصحي و الأمن وكل من يقف في مواجهة فيروس “كورونا” الذي تفشى في 40 ولاية جزائرية، كما ترحم على ضحايا هذا الفيروس: قائلا: “نترحم على كل من وافته المنية، ربي يرحمهم إن شاء الله، لابد أن نرسل تحية خالصة باسم المكتب الفيدرالي للأطباء وكل من يعمل على إيقاف هذا الفيروس”، مضيفا: “واجب علينا احترام الحجر الصحي، والمكتب الفيدرالي كان لأول مرة عن طريق الفيديو تطبيقا لإجراءات الحجر الصحي”.وأردف: “لا مجال للحديث عن كرة القدم في ظل تفشي فيروس كورونا، وعلينا المساعدة، كما طالبنا الجميع بالتحسيس والتوعية”، مشيرا بأن اللجنة الطبية للفيدرالية قامت بدورها التوعوي، وحتى المديرية الفنية الوطنية هي الأخرى وضعت مخطط للتدريبات الفردية سواء للاعبين أو للحكام.

سهيلة.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى