نجوم الجزائر

تبرعات ديلور للتصدي ل” كورونا” متواصلة في مونبيولي

يواصل النجم الدولي الجزائري أندي ديلور نادي مونبوليي، مساهمته في مواجهة فيروس كورونا، على غرار بقية نجوم كرة القدم العالمية، وظهر ديولر هذه المرة من خلال دعوته للجميع، للمساهمة في حملة تبرعات، لمساعدة المستشفيات، في مواجهة فيروس كورونا. ونشر مهاجم الخضر، صورة عبر حسابه الخاص على “تويتر”، يدعوا فيها للتبرع بـ5 أورو، لصالح المستشفيات، لمساعدتهم في مواجهة فيروس كورونا، مرفقاً الصورة، بتعليق: “لا نستهين بالخصوم الصغار، يمكننا رؤية الأسد، لكن لا يمكننا رؤية الفيروس”.وجهت جماهير نادي مونبوليي الفرنسي، رسالة شكر لنجمهم، الدولي الجزائري أندي ديلور، نظير مساهمته في محاربة كورونا. وكان أندي ديلور، قد استجاب لنداء أنصار فريقه، الذين قاموا بحملة جمع تبرعات من أجل التصدي لفيروس كورنا. وساهم مهاجم الخضر ضمن هذه الحملة بمبلغ مالي بقيمة ألف أورو، وهي الخرجة التي استحسنها أنصار مونبوليي. وتمكن أنصار نادي مونبوليي، بمساهمة أندي ديلور، وبعض زملائه في الفريق، من جمع مبلغ يفوق 10 ألاف أورو، في حملتهم ضد كورونا.كما رد أندي ديلور الدولي الجزائري ومهاجم مونبلييه الفرنسي بقوة على التصريحات التي أدلى بها طبيبان طالبا بتجربة أحد لقاحات فيروس “كورونا” في دول القارة الإفريقية، والتي لاقت موجة من الاستهجان والاستنكار من جزء كبير من المتابعين عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وتحدث جون بول رئيس وحدة العناية المركزة في مستشفى كوشين الفرنسي بخصوص هذا الشأن قائلا:” إذا كان بإمكاني أن أكون مستفزا، ألا يجب علينا تجريب اللقاح في إفريقيا!”، مضيفا:” لا توجد أقنعة ولا علاج ولا إنعاش؟ مثل ما فعلنا سابقا في بعض اللقاحات الخاصة بمرض السيدا”، تصريحات الطبيب العنصرية والمحتقرة لإفريقيا جعلت لاعب “الخضر” يرد عليه بتغريدة عبر التويتر بالقول:” العنصرية ليست سوى هراء بشري وكل حر في أن يكون غبيا” وهي مقولة شهيرة للاعب الراحل بابا ديوف نجم مرسيليا السابق.

خليفاوي مصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى