المحلي

بن ودان خيرة (صحفية بجريدة النصر): “خرق الحجر هو المساهمة في سرعة انتقال الفيروس”

كيف يمكن أن نساعد الناس في منع انتشار هذا الوباء؟

“أولا على كل فرد من المجتمع أن يبذل مجهودا لحماية نفسه من نقل الفيروس خاصة وأن نداءات التوعية كثيرة جدا ومفصلة، وبالتالي يجب على كل واحد منا أن يلتزم بالإجراءات الوقائية، ثانيا للإعلام دور كبير في نشر ثقافة البقاء في المنزل لدواعي صحية أي تقبل الحجر الصحي بتناول الجوانب الإيجابية لهذا الحجر سواء عن طريق نقل تجارب العائلات أو عن طريق اللجوء لآراء الخبراء لرفع معنويات الأسر”.

ما مدى التزام سكان وهران عامة بإجراءات الحجر الصحي المفروض في مختلف الأحياء؟

“عموما لمسنا إستجابة عند الأغلبية، ولكن هناك شباب ومراهقين لم يتقبلوا فكرة الحجر لتعودهم على البقاء خارج المنازل لساعات متأخرة للسمر والتدخين ومنهم لضيق السكن العائلي وآخرون لظروف مختلفة منها المشاكل العائلية، وعليه لم يستجب هؤلاء للحجر ولكن لا يجب أن تكون هذه المبررات ذريعة، لأن خرق الحجر هو المساهمة في سرعة انتقال الفيروس ورفع عدد الإصابات، وعليه على الإعلام وكل من يقوم بالتوعية الأخذ بعين الإعتبار كل هذا من أجل إقناع الناس بأهمية الحجر لأجلهم وعائلاتهم وأولادهم قبل أن يكون مفيدا للآخرين”.

كيف تقضين أيامك في الحجر الصحي؟

“أولا كصحفية أنا أعمل بشكل عادي عن طريق الإتصال بالمصادر التي تعودت العمل معها وكذا إنجاز بعض الروبورتاجاتالإجتماعية، علما أن الأمر ليس سهلا بالنسبة للصحافة عموما، أما كمواطنة فأحاول إستغلال الحجر الصحي لأخذ قسط من الراحة والقيام بأعمال كانت مؤجلة وكذا ممارسة هوايات مثل المطالعة”.

كنصيحة تقدمينها للشباب والمواطنين في هذا الظرف الحساس ماذا تقولين؟

“مثلما قلت سابقا، يجب أن ننظر للحجر الصحي من جانبه الإيجابي، وكل واحد منا سيكتشف عدة أمور في البيت لم يكن ينتبه إليها سابقا، وكذا يجب اللجوء لتنظيم الوقت وممارسة الهوايات والرياضة، فلا يجب أن نصغي للأحاديث السلبية التي تؤثر على نفسيتنا، وهي فرصة أيضا بالنسبة للمدخنين للتقليل من السجائر لأنه أكيد لن يشعلوا سيجارة داخل البيت، كما يجب إعادة النظر في نمط الحياة يعني كل شخص يجلس مع نفسه ويعيد ترتيب حياته أكيد سيجد عدة أمور سلبية يمكنه تغييرها”.

اسامة شعيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى