المحلي

اللاعبون ينتظرون تسوية الإدارة لمستحقاتهم العالقة

لم يُخف الكثير من لاعبي شباب عين فكرون قلقهم من التأخر الحاصل في تسوية المستحقات المالية المتخلفة رغم الوعود المقدمة من الإدارة  حيث لم تحمل المساعي الأخيرة التي قام بها المسؤول الأول حسان بكوش مستجدات ملموسة لتسوية هذا الملف الذي أثار حفيظة اللاعبين في إنتظار إيجاد صيغة إيجابية لتسوية الإشكال المطروح قبل العودة إلى أجواء المنافسة، خاصة أن الجميع يعول على خوض المواعيد المقبلة بعيدا عن المشاكل المالية التي تطرح نفسها بإلحاح، وهو ما جعل أصحاب اللونين الأبيض والأسود ينتظرون ردّ فعل إيجابي في غضون هذه الأيام على ضوء الوعود التي قدمها بكوش قبل توقف البطولة ولم يقتصر القلق على مستقبل المستحقات على اللاعبين بقدر ما تعدى إلى الطاقم الفني، الذي لازال يدين بمستحقات عدة أشهر ولم يتم تسويتها ما جعل الإشكال مطروحاّ لدى اللاعبين وأعضاء الطاقم الفني على حدّ سواء، الأمر الذي جعل الجميع يطالب من الإدارة بحتمية التحرّك وضمان الخيارات التي تسمح بطي هذا الإشكال نهائيا.فالتأخر المطروح من الناحية المالية أثر بشكل مباشر على إستقرار المجموعة، بدليل المتاعب التي يواجهها الطاقم الفني في أداء مهامه ومطالبته اللاعبين بأداء واجباتهم قبل الحديث عن مستحقاتهم، إلا أن هذا الحلّ المتبع منذ بداية الموسم لم يقنع بعض اللاعبين الذين لمّحوا إلى رغبتهم في مقاطعة التدريبات نهائيا بسبب عدم توفر الفريق على الإمكانات التي تشجّع على العمل في ظروف جيدة وقد خفف رئيس النادي بكوش من المشكل المالي الذي طرحه اللاعبون والطاقم الفني في المدة الأخيرة،مضيفا أن مشكلة الشباب تكمن في تأخر الإعانات المالية التي وعدت بها الجهات الوصية وتبقى الهيئة المسيرة حسب قوله تنتظر التفاتة إيجابية من السلطات المحلية، حتى يتسنى لها تلبية متطلبات الفريق وفق سلم الأولويات وطمأن اللاعبين بخصوص مستقبل مستحقاتهم التي ستعرف تسوية إيجابية فور إيجاد الحلول اللازمة.

عماد ب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى