الأولى

أول وسيلة إعلامية تقوم بهذه الخرجة … موظفو جريدة بولا يتبرعون براتب شهري للقضاء على كورونا

تجسيدا لروح التضامن الوطني، أعلنت إدارة جريدة بولا عن تبرع موظفيها براتب شهري للمساهمة في الجهود الوطنية المبذولة من أجل القضاء على انتشار فيروس كورونا في الجزائر، و أبى الموظفون في “بولا” إلاّ أن يساهموا بدورهم في الجهود الرامية لإنقاذ البلاد من هذا الوباء الفتّاك، و أعلنت إدارة الجريدة عن قرار الموظفين من طاقم إداري، صحفي و تقني بتوجيه راتب شهري للهبّة التضامنية التي تسري في ربوع وطننا الغالي من أجل مكافحة الفيروس اللعين، و إنقاذ الأرواح الغالية من هذا الوباء، و كذا مساعدة الأسر الفقيرة المتضررة من الجائحة و التزامات الحجر الصحي، وحظر التجوال التي فرضتها، جدير بالذكر أن جريدة بولا تعتبر الوسيلة الإعلامية الأولى التي تقدم موظفوها بتبرعات منذ انطلاق حملات المساعدات للتصدي للوباء، كما أنها تساهم يومياً بوضع صفحات تحسيسية و توعوية خاصة، بالإضافة إلى حوارات مع أطباء و مختصين يوجهون النصائح للقراء من أجل التصدي لهذا الوباء، بالإضافة إلى الخرجات الميدانية رفقة الجمعيات و النشطاء من أجل التوعية و التحسيس بمخاطر ” كورونا”.

خليفاوي مصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى