نجوم الجزائر

بن رحمة:” نفتقد كرة القدم كثيراً وأنا أعيش متعة كبيرة مع برينتفورد”

في حوار للموقع الرسمي لنادي نيس الفرنسي، تحدث النجم الدولي الجزائري سعيد بن رحمة عن عدة أمور تخص يومياته في الحجر الصحي بإنجلترا بسبب جائحة كورونا المستجدة،و كذلك عن مشواره هذا الموسم مع نادي برينتفورد يونايتد الإنجليزي، كما عرج للحديث عن غيابه عن تتويج المنتخب الوطني الجزائري بكأس إفريقيا في مصر الصيف الماضي، و غيابه عن الكان، وقال بن رحمة: “في بداية انتشار الفيروس كنت في نيس مع يوسف وهشام وآدم، وكنت حريصاً على متابعة كل ما يحدث وكيف بدأ الوباء في أخذ نطاق واسع، حتى أنه عندما كنت هناك لم يكن بوسعي مصافحة الآخرين بسبب التعليمات”. وأضاف: “هنا في إنكلترا أخذت الأمور وقتاً أطول، ففيروس كورونا بدأ في الانتشار أسبوعاً بعد فرنسا، والسلطات كانت تقول إنهم يريدون إصابة 60% من السكان وهنا أصيب الجميع بالصدمة، ولم يعد الناس يعرفون ماذا يفعلون، مثلاً في فريقي بريتنفورد لم نعرف كلاعبين ما سنقوم به، هناك من أراد التدرب والآخر لا، أنا شخصياً لم أكن أرغب في ذلك لأنني أعيش مع والدتي وهذا لا يسمح لي بالمخاطرة ولا يمكنني فقدانها، بعدما فقدت أبي قبل أسابيع قليلة”.وأضاف بن رحمة: “الآن نحن في الحجر الكلي ومن الجيد أن الجميع يحترم هذه التعليمات خاصة بعد الإعلان عن إصابة رئيس الوزراء بوريس جونسون، فهنا عرف الناس أنهم كلهم معرضون للخطر، بدوري لا أسعى للخروج من المنزل إطلاقاً حتى إلى السوبرماركت، وهذا ما يتطلبه الأمر”.واستطرد “محرز الجديد” مثلما يُلقب: “أخبرونا أن الدوري لن يستأنف حتى في 30 أفريل، نحن لا نعرف حقاً، نحصل على الأخبار مثل كلّ الناس، وأنا أتمنى استئناف الدوري عندما ننتهي من الأزمة حتى بدون جماهير، لأن غير ذلك ستصبح الأمور فوضوية. لا أخفي أنني أفتقد كرة القدم، ففي وقت كنا نلعب كلّ 3 أيام، الآن لا نستطيع لعب مباراة، كم هو الأمر غريب”.. وأضاف اللاعب الشاب بقوله: “أنا أعيش متعة كبيرة مع نادٍ مثل بريتنفورد، لقد أعطوني كلّ ثقتهم وأحاول أن أقودهم إلى الأفضل في الملعب، أظن أننا نملك أحد أحسن الفرق بالبطولة، الكرة الإنكليزية تختلف بشكلٍ كبير عن الفرنسية، هنا عليك أن تتأقلم مع الاندفاع البدني الموجود”.وتعرّض بن رحمة الموسم الماضي إلى إصابة حرمته من لعب والتتويج ببطولة أمم أفريقيا مع المنتخب الوطني، فختم قائلاً: “في الموسم الماضي تعرّضت لتدخل خشن من الخلف حتى أن الخصم لم يحصل على بطاقة صفراء، في ذلك الوقت شعرت بالاشمئزاز، لأنه تسبب في غيابي عن المشاركة مع منتخب بلادي في أمم أفريقيا، ولو أنه في النهاية هذه هي كرة القدم وعلينا تقبل ذلك”، ويعتبر ابن مدينة مستغانم من أفضل لاعبي دوري الدرجة الأولى الإنكليزية (التشامبيونشيب) فقد تمكّن من قيادة بريتنفورد لاحتلال مركز الرابع على جدول الترتيب بعد تسجيله لـ10 أهداف وصناعته لـ8، ومنه وضع فريقه في أحسن رواق للعب بطولة “بلاي أوف” من أجل الصعود إلى “البريميرليغ”.

خليفاوي مصطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى