المحلي

توقيف متورطين في قضية كسر الحجر الصحي

في إطار متابعة الجريمة الإلكترونية فيما يتعلق الترويج على صفحات الفايسبوك في ظل الإخلال  بالنظام العام  وكسر حظر التجوال  والمساس بالصحة العامة، قامت  فرقة البحث والتدخل BRI 01  التابعة للمصلحة الولائية  للشرطة القضائية لأمن ولاية وهران،بفتح تحقيق بخصوص نشر الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول قيام مجموعة من المواطنين من مختلف الأعمار  القاطنين بحي 2000 مسكن ببلقايد  وهران،بكسر حظر التجوال وعدم الامتثال لقرارات السلطات العمومية، التحريض  على كسر التجوال، تعريض الصحة العمومية للخطر ،الإخلال بالنظام العام ، التجمهر غير المرخص .أين تمكن عناصر الفرقة بعد الإستغلال التقني قصد تحديد هوية كل الضالعين في خرق هذا الحظر، حيث تم تحديد هوياتهم  وإيقافهم  بكل احترافية والبالغ عددهم  09 أشخاص من بينهم 03 قصر تتراوح أعمارهم  مابين 17 و65 سنة، بعد إخطار السيدوكيل الجمهورية لدي محكمة وهران  تم تحرير إجراء قضائي ضدهم سيقدمون بموجبه أمام العدالة.

عملية إزاحة وهدم قرابة 750 طاولة بالعديد من الأسواق الفوضوية بالولاية الى جانب تطهير وتعقيم الأماكن المخصصة لها

في إطار التدابير الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس الكورونا، مع مواصلة عمليات التطهير والتعقيم وحملات التحسيسية للحد منه، شرعت مصالح الشرطة لأمن ولاية وهران ممثلة في أمن الحواضر :11-01-16-14-22،19، بالتنسيق مع المصلحة الولائية للأمن العمومي والمندوبيات التابعة لبلدية وهران صاحب إقليم الاختصاص لكل حي، بعملية إزاحة وهدم للطاولات لبيع الخضر والفواكه فوضوية لعدد من أسواق الفوضوية، والتي سبقتها عملية تحسيس لتوعية التجار من خطورة الوضع الصحي الذي تمر به البلاد والعالم بأسره، وخاصة أن هذه الأسواق  غير الشرعية تعد أحد بؤر انتشار الفيروس، ليتم عملية الهدم والازاحة لهذه الطاولات الفوضوية والتي مست كل من حي الصباح –شارع الاوراس (سوق لاباستي) – حي الكمين(شارع كل من زوقار علي وشارع شرفاوي عبد القادر) –قمبيطا–حي اللوز  وحي ميموزا، أسفرت هذه العملية عن هدم وإزاحة قرابة 750طاولة فوضوية لبيع الخضر وفواكه بطريقة غير شرعية. من بين هؤلاء من تم إدماجهم وتحويلهم نحو السوق المغطاة لمزاولة نشاطهم على غرار حي كمين تم تحويل 132 طاولة، وحي الصباح 200طاولة، في حين تم إتلاف ورمي الطاولات التي تركت بعين المكان وبإهمال من مالكيها  بالمفرغة العمومية  باستعمال شاحنات البلدية، لتليهاعملية تطهير وتعقيم من قبل شاحنة ضخ المياه التابعة لوحدة حفظ النظام 312بوهران باستعمال مياه مطهرة ومعقمة ، حيث لقيت هذه المبادرة استحان لدى سكان وتجار الأحياء سالفة الذكر بعد القضاء على الأسواق الفوضوية منها سوق حي الكمين الذي كان مشيدا منذ قرابة 30سنة في ظل وجود سوق مغطاة للخضر الفواكه  بالقرب منه، فيما لا تزال عملية الإزاحة والهدم متواصلة عبر كامل الولاية.

اسامة شعيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى