الأولىالمحلي

أشرف على انطلاق أكبر حملة تعقيم في المدينة… عبد القادر جلاوي ( والي وهران):” هذه العملية لن تتوقف حتى زوال الوباء”

اشرف زوال أمس الثلاثاء السيد عبد القادر جلاوي والي ولاية وهران على إعطاء شارة إنطلاق أكبر حملة تعقيم و تنظيف للمدينة، و هذا في مرحلتها الثانية، لمحاربة جائحة كورونا التي تأخذ أبعاداً خطيرة في الآونة الأخيرة، وقد شهدت العملية حضور مكثف لعناصر الحماية المدنية، حيث فاق عدد الشاحنات المسخرة حاجز 60، بالإضافة إلى حضور عناصر الأمن الوطني و الدرك لمرافقة العملية إلى جانب الدور الكبير الذي يقومون به هذه الأيام. للسير الحسن لحظر التجوال و الإلتزام بالحجر الصحي، فيما كانت العملية المذكورة بتنسيق مع بلدية وهران، و كذا ديوان الترقية و التسير العقاري و وكالة سيور، من أجل ضمان السير الحسن لعملية التعقيم التي ستجوب كل أحياء و شوارع مدينة وهران، و كذا الساحات العمومية، بالإضافة إلى مختلف البلديات بما فيها مناطق الظل، و قال السيد عبد القادر جلاوي في هذا الخصوص:” أعطينا إشارة إنطلاق القافلة الولائية، لتعقيم و تنظيف الساحات العمومية و كذا الأحياء، و هاذا تنفيذاً لتعليمات رئيس الجمهورية، و كذا وزير الداخلية، لإعادة تفعيل عمليات التنظيف و التعقيم، و قد كان لنا سابقاً عدة عمليات، لكنها لم تشمل كل الأحياء.”، و أضاف:” سنشرع في تعقيم الأحياء و الأماكن التي ظهر بها الوباء في الأيام السابقة، و كذالك مواصلة العلمية عبر كل بلديات الولاية و مناطق الظل، حيث أننا سخّرنا عدة شاحنات و آلات من أجل القيام بهذه العملية التي تشارك فيها بلدية وهران، و كذالك مصلحة سيور، ديوان الترقية و التسيير العقاري و مديرية البيئة و الحماية المدنية، و الأمن الوطني و رجال الدرك، بالإضافة إلى مشاركة المحسنين و المحسنات، و ستنطلق العملية من حي الياسمين، كناستال، بلقايد، حي النور و غيرها من الأحياء، و لن تتوقف هذه العملية حتى يزول هذا الوباء بإذن الله.” هذا و يواصل ديوان الترقية و التسيير العقاري لولاية وهران القيام بحملات التطهير و التعقيم لمختلف شوارع و أحياء الباهية، من أجل الإلتزام بكافة التدابير الوقائية لمواجهة الوضع الإستثنائي المتعلق بخطر تفشي وباء كورونا، حيث تم القيام بهذه العملية أيضاً في أحياء عدة بلديات منها مسرغين، بوتليليس، أرزيو و سيدي الشحمي، بالإضافة إلى تقديم نصائح و إرشادات للمواطنين، حول خطر وباء كوفيد 19 و أساليب للوقاية منه، كما حرصت ذات الهيئة على تطهير و تفريغ الأقبية و البالوعات الخارجية بعدة أحياء في بلدية أرزيو، بالإضافة إلى تطهير مقرات الصندوق الوطني للسكن و مديرية السكن، و مديرية التجهيزات العمومية و مديرية التعمير و الهندسة المعمارية و البناء. جلاوي أشاد باحترام الوهرانيين للحجز الصحي الجزئي و في سياق منفصل فقد كان والي ولاية وهران السيد عبد القادر جلاوي حريصاً على تفقد تطبيق الحجر الصحي الجزئي الذي أقرته السلطات العليا للبلاد و الذي ينطلق في حدود الساعة الثالثة زوالاً بوهران لغاية السابعة صباحاً، حيث قال في هذا الصدد:” احترام الحجر الصحي الذي يبدأ من الساعة 15:00 محترم بنسبة 99،99 بالمائة في وهران، بعد تعليمات الوزير الأول بناءاً على قرار رئيس الجمهورية بفرض الحجر الصحي بداية من الساعة الثالثة زوالاً، و كل المحلات مغلقة باستثناء بعض الصيدليات.”، و أضاف:” أشيد باحترام سكان وهران لهذا الحجر الصحي من أجل سلامتهم و سلامة عائلاتهم، و من أجل المنفعة العامة، حتى يرفع الله عنا هذا الوباء، و أشكر مجدداً سكان وهران على التزامهم بهذه التعليمات، و أشيد بوعيهم الكبير، و سنضع اليد في اليد من أجل محاربة هذا الوباء و التي تبدأ أساساً من البقاء في المنازل، و احترام تدابير الوقاية و التعليمات الصحية الصادرة من المختصين و الأطباء.”

خليفاوي مصطفى

تصوير: أسامة شعيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى