المحلي

الرابطة المحترفة ترفع مساهمتها إلى 30 مليون دينار لمكافحة “كورونا”

قررت الرابطة المحترفة لكرة القدم أن ترفع دعمها المالي، سعيا منها لمساعدة الدولة في مواجهة جائحة كورونا المنتشر في كامل ربوع الوطن، حيث ضخت مبلغا ماليا آخر قدر بـ 30 مليون دينار جزائري للصندوق الخاص بالتضامن الذي أنشأته الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خلال اجتماع المكتب الفيديرالي الأخير،يُضاف إلى المبلغ التي تبرعن به بحر هذا الأسبوع والمقدر بمليار سنتيم، حسبما أكدته الهيئة الكروية في بيان نشرته على موقعها الرسمي عشية أول أمس.ووفقا للبيان ذاته، أكدت الهيئة الكروية أن قرار رفع المساهمة المالية جاء بالتشاور مع رؤساء أندية الرابطة المحترفة، التي رحبت بدورها بهذه المبادرة التضامنية ودعموا مسعى الرابطة والاتحادية التي تدخل في إطار جهود الدولة الرامية للحد من هذا الوباء الخبيث.وأضاف البيان أن الرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم، أن العشرين مليون دينار الإضافية سيتم بترها من الفصل الخاص بحقوق البث التلفزيوني، حيث سيتم تخفيض هذا المبلغ لاحقا من المبالغ المستقبلية التي يجب دفعها للأندية في هذا الفصل.  وجاء في ختام البيان، أن رئيس الرابطة الوطنية عبد الكريم مدور سبق وأن أشار في وقت سابق خلال نزوله ضيفا على إحدى وسائل الإعلام، أنه سيتصل برؤساء الفرق لإيجاد صيغة تسمح القدم انطلاقا من المداخيل المالية الخاصة بالتلفزيون العمومي في موسم 2019 / 2020، بزيادة مساهمة الرابطة المحترفة لكرة القدم، من جهة أخرى، قال مدور “إنه من واجبنا المساهمة في التحركات التضامنية المتبادلة، خاصة وأن الدولة ساعدت دائما حركة الاتحاد الرياضي الوطني”.

سهيلة.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى