المحليتحقيقات وروبورتاجات

بن يوسف بودخيل رئيس اتحاد وهران: “سنعمل على إعادة ليزمو للواجهة من جميع النواحي”

أكد رئيس اتحاد وهران بن يوسف بودخيل أنه ينوي استعادة ممتلكات فريقه التي تم تخلى عنها،وذلك من خلال اللجوء للجهات القانونية. وفي الشق الرياضي كشف ذات المتحدث أنه من المخزي أن يلعب اتحاد وهران في القسم الجهوي الأول وهو الذي كان منبعا للمواهب، مثلما عرج لواقع فريقه السابق مولودية وهران وناد بضرورة احترام الاجراءات الوقائية لتفادي تفشي وباء كورونا حتى يتم محاصرته والتغلب عليه.

في البداية ماذا تقول عن جائحة كورونا؟

“وباء فتاك الم بالبشرية جمعاء وليس بلدناالجزائرفقط، ندعو الله أن يرحم الضحايا ويصبر ذويهم، نحن أمام فيروس خطير،يتوجب علينا أن نتضامن ونتكاثف حتى نخرج من هذه الأزمة بسلام ونحاصر هذا الوباء وهذا بالالتزام بالتدابير،التي أقرتها الدولة من حجر منزلي ووقاية”.

وماهي الرسالة التي توجهها للمواطنين؟

“رسالتي واضحة هي الالتزام واحترام شروط الوقاية من هذا الفيروس أولا واحترام مواقيت الحجر المنزلي. تفادي مختلف التجمعات التي من شأنها أن تنقل العدوة، علينا أن نكون أكثر وعي حتى ننجح في الخروج من هذه المعضلة التي ضربت العالم”.

الموسم الرياضي تم تعليقه وليس مقررا متى استئنافه، ما قولك؟

“هذا القرار اتخذ في جميع دول العالم وليس الجزائر فقط، في ظرف حساس الجهات المسؤولة عن الصحة أقرت ذلك وهو عين الصواب، لأن جل المنافسات هي بؤرة للتجمعات، كما يصعب تسيير المنافسات الرياضية وفي نفس الوقت احترام شروط الوقاية، أما بخصور متى يستأنف الموسم، فهذا قرار بالجهات المسؤولة، لا يمكن التأكيد بالذهاب لسنة بيضاء لأن هذا حديث سابق لأوانه.”

كيف تقيم مشوار اتحاد وهران في القسم الجهوي الأول؟

“المستوى الذي يلعب فيه اتحاد وهران لا يستحقه، ليزمو مدرسة عريقة وتاريخ كبير على أقل يكون في القسم الثاني هواة، لكن للأسف الظروف والأوضاع، حتمت عليه التراجع كثيرا خاصة في السنوات الأخير إلى غاية أن بلغ هذا القسم، لعدة أسباب ليس الوقت مناسب لذكرها”.

وكيف فكرت في التقدم لرئاسة النادي؟

“لا يخفى عليكم أنه سبق لي اللعب لهذا الفريق العريق الذي تدرجت في مختلف أصنافه إلى غاية الأكابر، قبل تغيير الوجهة نحو مولودية وهران. ليزمو منحتنا اسم كبير في عالم كرة القدم الجزائرية ووجب علينا أن نعيد له أمجاده ونساعده في هذا الظرف الصعب الذي يمر به”.

ماذا عن بداية الموسم؟

“لا أخفي عليكم أنني باشرت عملية الإنتدابات من لاعبين وطاقم فني تحت قيادة عبيد هواري، دون أن أزكى رئيسا لليزمو، ب 6 أشهر، وجدت الفريق في ظروف صعبة ومزرية، عملنا مع الاخوة المسيرين على تشكيل نواة فريق يضمن البقاء أولا وهو ما نجحنا فيه”.

متى تمت تزكيتك رئيسا لليزمو؟

“كان مع الفاتح من مارس المنصرم،الذي تزامن مع عيد ميلاد اتحاد وهران ال94، في انتظار الجمعية العامة العادية القادمة من ثم الانتخابية لعهدة جديدة”.

وما هو برنامجك مع ليزمو؟

“اعادة الهيبة لمدرسة اتحاد وهران، حتى تكون خزان للفريق الأول ماديا وبشريا حتى يمكننا العود للأقسام العليا، مع تشكيل نواة فريق تنافسي، الموسم القادم، مع ترقية قرابة 7 عناصر من الأواسط، للفريق الأول الذين أثبتوا جدارتهم في ذلك، المهمة الثانية هي العمل على اعادة ممتلكات الفريق، التي كانت في وقت ماضي تفك عنه الضائقة المالية، إلى جانب هيكلة وتفعيل خلية التمويل و سبونسورينغ بالفريق”.

كلمة عن فريقك السابق مولودية وهران؟

“على مستوى النادي المحترف،شريف الوزاني والفريق العامل معه، يقدمون في عمل، ستظهر ثماره على مدى السنوات القادمة في حال استمرارهم في الفريق، بالنسبة للنادي الهاوي، أتمنى أن تكون هناك نفس العناية، بفرع كرة اليد حتى يعود لسابق عهده في سنوات الثمانينات أين كان يتألق قاريا وعربيا وخزان لمختلف فئات المنتخب الوطني”.

هل يمكن أن تعيد بقية الفروع في ليزمو؟

“نعم ولما لا شخصيا ترعرعت بحي كاسطور الذي كان مهدا لكرة اليد وباقي الرياضات الجماعية الأخرى ككرة السلة والطائرة، ليزمو كان معروف ببقية الفروع كالملاكمة والجيدو وشخصيا أفكر في اعادة بعث فرع الكرة الصغيرة”.

حاوره: بن حدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى