المحلي

جراء العراقيل التي بات يواجهها في كل مرة …شريف الوزاني في قمة الغضب

أبدى المدير العام لمولودية وهران، شريف الوزاني سي الطاهر عن غضبه الشديد من المشاكل التي تواجهها إدارته لا سيما بعد خرجة كل من اللاعبين السابق عادل لخضاري والحالي حمزة هريات و اللذان يطالبان بالحصول على مستحقاتهما المالية العالقة منذ مدة و التي تقارب المليار و نصف سنتيم، و طالب شريف الوزاني بتوضيحات عن القضية الجديدة التي أطلت برأسها لتزيد من همه، وهو الذي لم يفق بعد من وقع خرجة الثنائي عواد وفراحي، الذي تحصل على مليار و300 مليون سنتيم، حتى وجد نفسه أمام قضية أخرى، هي من واقع الرئيس السابق أحمد بلحاج المدعو “بابا”. وأصر شريف على جلب كل الوثائق حتى يفحصها بدقة ويتبين له الخيط الأسود من الأبيض فيها، وهو لايزال يردد أسطوانة المؤامرة عليه وإدارتها من نسج أطراف، قال إنها معارضة له، ولا تحب الخير لمولودية وهران، لكنه لم يسمّها حتى الآن.

لم يرد على العرض السعودي الذي تلقاه مؤخرا

من جانب آخر، قرر شريف الوزاني إدارة ظهره للعرض الذي تلقاه من نادي قيموس السعودي الذي ينشط  في الدرجة الأولى للبطولة السعودية، ويحتل الرتبة الخامسة، ويسعى بكل جهده للالتحاق بالقسم الممتاز، ويتمنى أن يحقق ذلك على يد مدرب محنك وقدير، وفي أقرب وقت ممكن. ويكون شريف الوزاني رفض تلبية رغبة النادي السعودي، لعدم امتلاكه شهادة تدريب “كاف أ” المطلوبة والمعترف بها لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم والكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم، والتي بسببها كان ضيّع فرصة خوض التدريب في الخارج سنة 2017، وتحديدا مع نادي الوحدة السعودي.

اسلام.و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى