الأولىالمحلي

كوفيد-19 .. مبادرات تضامنية متواصلة لمواجهة الوباء “المميت”

هي مبادرة جديدة خارج عن النطاق الكلاسيكي، أطلقها المكلف بالإعلام السابق لدى الإتحادية الجزائرية لكرة القدم بالتنسيق مع جمعية “ناس الخير” بولاية البليدة، بالمشاركة مع نجوم المنتخب الوطني السابقين و الحاليين، من خلال التبرع بأقدم مستلزماتهم و أغراضهم الشخصية لطيلة فترة حملهم لألوان المنتخب، بهدف المساهمة في الحملة التضامنية الخيرية لمساعدة العائلات المعوزة في ولاية مدينة الورود التي تتواجد حاليا في فترة الحجر الكلي بسببي تفشي فيروس كورونا فيها بشكل رهيب، في لفتة تُظهر مدى تعلقهم بهذه المنطقة التي كانت مصدر فرحة الجزائريين و صنعت أمجاد منتخبنا الوطني على ملعبها الشهيد مصطفى تشاكر.

كارل مجاني: ما فعلناه إلا عربون محبة لجمهورنا البليدي”

 و استحسن لاعبو المنتخب الوطني هذه المبادرة الطيبة، و أبدوا عزيمة كبيرة في مد يد العون للجزائر و لسكان ولاية البليدة، على غرار كارل مجاني الذي تبرع بحذائه الشخصي وقال لجريدة “بولا” : ” كان لي الشرف أني ساهمت في هذه الحملة التضامنية، وهذا بالتبرع بحذائي الشخصي الذي لعبت به في نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل، لنا ذكريات جميلة في البليدة لا يمكن نسيانها مهما طال الزمن، و مافعلناه إلا عربون محبة لجمهورنا البليدي، خاصة أن الأمر يتعلق بمد يد العون للعائلات الفقيرة و المعوزة بالولاية في ظل تفشي وباء كورونا.”

سهيلة.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى