الأولى

الدكتورة فاطمة الزهراء زيتوني من أمريكا لجريدة بولا: “التدابير الوقائية الأساسية ضد الفيروس التاجي الجديد من المنظمة العالمية للصحة”

يعاني معظم الأشخاص الذين يصابون بالعدوى من مرض خفيف ويتعافون، ولكن يمكن أن يكون أكثر خطورة بالنسبة للآخرين. اعتن بصحتك واحم الآخرين من خلال القيام بما يلي:اغسل يديك كثيرًا: نظف يديك بشكل منتظم وشامل وذلك من خلال غسل اليدين بالصابون والماء أو باستخدام فرك اليدين بالكحول الذي يقتل الفيروسات التي قد تكون على يديك.حافظ على البعد الاجتماعي: حافظ على مسافة متر واحد(3 أقدام) على الأقل بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس، فعندما يسعل شخص ما أو يعطس يرش قطرات سائلة صغيرة من أنفه أو فمه قد تحتوي على الفيروس. فإذا كنت قريبًا جدًا، يمكنك تنفس القطرات، بما في ذلك فيروس كورونا.تجنب لمس العينين والأنف والفم: تلمس الأيدي العديد من الأسطح ويمكنها التقاط الفيروسات. بسهولة، كما يمكن أن تنقل اليدين الفيروس إلى عينيك أو أنفك أو فمك. من هناك، يمكن للفيروس أن يدخل إلى جسمك ويجعلك مريضا.احرص على تغطية فمك وأنفك بمرفقك أو أنسجة عند السعال أو العطس. ثم تخلص من تلك الأنسجة المستخدمة على الفورلأن القطرات تنشر الفيروس. كما أن ذلك يحمي الأشخاص من حولك من الفيروسات مثل البرد والإنفلونزا.إذا كنت تعاني من الحمى والسعال وصعوبة التنفس، فاطلب الرعاية الطبية مبكرًا: ابق في المنزل إذا شعرت بتوعك.  أطلب العناية الطبية. إتبع توجيهات السلطات الصحية المحلية التي تقوم بتوجيهك بسرعة إلى المرفق الصحي المناسب.  سيحميك هذا أيضًا ويساعد على منع انتشار الفيروسات والالتهابات الأخرى.ابق على اطلاع واتبع النصائح المقدمة من الرعاية الصحية القريبة منك: ابق على اطلاع على آخر التطورات حول النصائح المقدمة من الرعاية الصحية القريبةمنك. بالنسبة الى تدابير الحماية للأشخاص الموجودين أو الذين زاروا مؤخرًا (خلال الـ 14 يومًا الماضية) مناطق ينتشر فيها الوباء: ابق في المنزل، إذا بدأت تشعر بالإعياء، حتى مع وجود أعراض خفيفة مثل الصداع وسيلان الأنف الطفيف، حتى تتعافى.حيث أن تجنب الاتصال بالآخرين وزيارة المرافق الطبية سيسمح لهذه المرافق بالعمل بشكل أكثر فعالية ويساعد على حمايتك والآخرين من انتشار العدوى.

ف.ز.زيتوني

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى