المحلي

مصالح الشرطة لأمن ولاية وهران.. مع السهر على تنفيذ إجراءات حظر التجوال الجزئي و مواصلة عملية تعقيم مختلف الأحياء والشوارع

تزامنا وتطبيق الحجر الصحي من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا، قامت مصالح الشرطةلأمن ولاية وهران بتفعيل مجموعة من الإجراءات التكميلية لتطبيق إجراءات الحجر الصحي وفقا للتعليمات واللوائح التنفيذية للسلطات العمومية المختصة. ذلك بالسهر على تنفيذ قرار تمديد توقيت الحجر الصحي الذي شمل ولاية وهران، والذي دخل حيز التنفيذ يوم 05/04/2020  إبتداءا من الساعة 15ساو00د بعد الزوال  إلى غاية الساعة 07ساو00د صباحا  من اليوم الموالي، للوقاية من انتشار وباء كورونا كوفيد 19 (COVID-19  )، المتمثلة في:منع جميع التجمعات لأزيد من شخصين.السماح فقط بتنقل الأشخاص والمركبات الحاملة للترخيص.دعوة كافة المواطنين للالتزام بهذه التدابير الوقائية، لاسيما الالتزام بالحجر الصحي الجزئي يوميا المفروض من الساعة 15ساو00د بعد الزوال إلى غاية الساعة 07ساو00د صباحا. في هذا الشأن وضعت أمن ولاية وهران حيز الخدمة هذا المخطط بمشاركة كافة المصالح العملياتية لأمن ولاية وهران ممثلة في المصلحة الولائية للشرطة القضائية، المصلحة الولائية للأمن العمومي، أمن الحواضر وكذا أمن الدوائر، قصد التنفيذ الصارم لهذه القرارات واتخاذ كافة الإجراءات القانونية المعمول بها في هذا الصدد لكل مخالف للتعليمات، وذلك بوضع حواجز ثابتة، ودوريات متحركة، وكذا وضع نقاط مراقبة فجائية على محاور مختلف الأحياء والشوارع، إضافة إلى مداخل ومخارج المدينة. كما تقوم مصالح الشرطة ممثلة في وحدات حفظ النظام بمواصلة عمليات التعقيم والتطهير بصفة دورية لمختلف الأحياء والشوارع وكذا الساحات العمومية. وكذلك  المحلات الغذائية ـ المخابز ـ محلات بيع الخضر والفواكه ، وكذا المواطنين المقبلين لاقتناء حاجياتهم، أين تم تذكيرهم بجملة من النصائح والإرشادات ومختلف التدابير والاحتياطات الاحترازية  للوقاية من فيروس كورونا حفاظا على الصحة العامة ، إضافة إلى توزيع 60 مطوية ، تتضمن مخاطر إنتشار عدوى الفيروس ونصائح للوقاية من الإصابة ، كما قام الإطار التابع للخلية بتوجيه رسائل صوتية   لفائدة المواطنين عبرمكبر الصوت وحثهم على احترام إجراءات الحجر الصحي الجزئي، حماية لأمنهم وصحتهم، معتبرا المكوث بالبيت أو ما يسمى بالحجر المنزلي، أنجع طريقة للوقاية من هذا الفيروس. لقيت هذه الحملة التوعوية تجاوبا كبيرا لدى أصحاب المحلات وكذا المواطنين الذين ثمنوا الدور الريادي الذي تقوم به المديرية العامة للأمن الوطني حفاظا على سلامة وصحة المواطن.

اسامة شعيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى