المحلي

مهاجم لازمو بلعريبي محل اهتمام المولودية

كشفت مصادرنا بأن إدارة مولودية وهران مهتمة بالتعاقد مع المهاجم الشاب لجمعية وهران، ياسر بلعريبي، و حسب الأخبار التي بحوزتنا فإن إدارة المولودية تسعى لإقناع هذا المهاجم بتقمص ألوان الفريق بداية من الموسم المقبل، و كان هذا اللاعب قد تألق بشكل كبير مع الجمعية خلال الموسم الحالي أين تمكن من تسجيل العديد من الأهداف، و إذا كانت إدارة المولودية تصر على استقدام بلعريبي للفريق فإن الإشكال قد يكمن في ارتباطه بعقد مع الفريق لغاية جوان 2022 و هو ما يعني بأن الإدارة مطالبة بالمرور على طاولة المفاوضات مع إدارة الجمعية، هذا و تسعى إدارة شريف الوزاني في تشبيب الفريق خلال الموسم المقبل و الاعتماد على المواهب الشابة من أجل تكوين فريق تنافسي قادر على تشريف ألوان الفريق خلال المواسم المقبلة.

قضية رواتب شهري مارس وأفريل تحير الإدارة

وبالموازاة مع التوقف الحالي للنشاطات الرسمية والذي من الممكن جدا أن يتم تمديده إلى فترة إضافية، في حالة عدم القدرة على التحكّم في انتشار فيروس “كورونا”، فإن إدارة مولودية وهران تبقى محتارة جدا في كيفية تسديد رواتب شهري مارس وأفريل، إذ فمن جهة فهي ترى بأنه من غير المنطقي تسويتها، لطالما أن الفريق لعب مباراة واحدة فقط في هذه الفترة، ومن جهة أخرى أيضا فهي تتفهم أشبالها، كون أن توقف البطولة الحالي خارج عن نطاقهم، وعليه فمن الممكن جدا أن تقوم ذات الإدارة بعد تحسّن الوضع الصحي في البلاد بالاجتماع مع اللاعبين، قصد الوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف.

كانت تتمنى التطرق للمشكل في المكتب الفيدرالي

كما كانت أنظار القائمين على شؤون الفريق مشّدودة إلى المكتب الفيدرالي الذي عقده اجتماعه الثلاثاء المنقضي، وهم الذين كانوا يتمنّون التطرّق إلى قضية الرواتب، التي تبقى تشغل بال معظم الفرق خاصة تلك التي تعاني من ضائقات مالية، وهذا من أجل الخروج بقرارات حول هذا الأمر تقضي إما بإلغاء رواتب اللاعبين الخاصة بالشهرين المذكورين، أو على الأقل تخفيض نسبة مهمّة منها، لكن هذا الاجتماع لم يحمل في طياته أي جديد بخصوص هذه القضية، ما جعل الإدارة تحتار فيما يجب فعله أكثر من أي وقت مضى.

اللاعبون لا يزالون ينتظرون الحصول على مستحقاتهم المالية

يحدث هذا في الوقت الذي لا يزال فيه لاعبو مولودية وهران ينتظرون الحصول على مستحقاتهم المالية العالقة منذ مدة، كيف لا وأشبال المدرب، مشري لم يتحصلوا على أي سنتيم منذ حوالي ستة أشهر وهو ما يجعلهم يتواجدون في وضعية لا يحسدون عليها، وكان أبناءالحمري قد طالبوا في العديد من المناسبات بالحصول على مستحقاتهم المالية إلا أن الضائقة المالية التي يعاني منها النادي جعلت الإدارة تطالبهم في كل مرة بالتريث في انتظار استفادة الخزينة من الإعانات قصد تسديد أموال زملاء المهاجم، ناجي. يحدث هذا في الوقت الذي لا يزال فيه الغموض يسود حو مستقبل العودة من جديد للمنافسة.

اسلام.و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى