المحلي

مازاري (مدافع سريع غليزان): “بلدنا بحاجة إلى جميع فئات المجتمع حتى تتغلب على كورونا “

جمعنا حديث بالمدافع المخضرم لسريع غليزان أرسلان مازاري تحدث فيه عن الظرف الصعب الذي يمر به البلد على غرار المعمورة ككل ،حيث كشف أنه يحث المواطنين على الالتزام بالحجر المنزلي وتفادي الخروج العشوائي إلا للضرورة القصوى، حيث أكد لنا ذات اللاعب أنه يلتزم بالحجر المنزلي ولا يخرج إلا للضرورة القصوى فقط، مؤكدا في ذات السياق أنه لا يفكر إطلاقا في كرة القدم بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر بها بلادنا، هذا وكشف لنا ابن مدينة وهران السابق أن الظروف الحالية للبلاد لا تسمح إطلاقا باستئناف الموسم الكروي من جديد لأن هذا الوباء ستكون لديه أثار ومخلفات قد تطول إلى ستة اشهر كاملة وعليه يجب على المسؤولين إيجاد الحلول اللازمة لأن سلامة الأرواح أفضل من كل شيء .

“أتمرن منفردا حتى أحافظ على لياقتي البدنية”

أول ما بدأ به أرسلان مازاري حديثه معنا أكد لنا أنه يتمرن بانتظام منفردا حتى يحافظ على لياقته البدنية مادام أن المنافسة توقفت منذ مدة طويلة وبالتالي المحافظة على لياقتي البدنية في هذا الظرف بالذات أكثر من ضروري.

“ألتزم بالحجر المنزلي ولا أخرج إلا للضرورة القصوى”

هذا وكشف لنا ذات المتحدث أنه يلتزم بالحجر المنزلي ويطبقه بحذافيره ولا يخرج إلا للضرورة القصوى فقط وهذا حتى يحافظ على سلامة صحته صحة عائلته وغيره مادام أن هذا الفيروس ينتشر بسرعة رهيبة يؤكد مازاري.

” لا أفكر إطلاقا في كرة القدم حاليا واستكمال الموسم سيكون صعبا للغاية”

واصل مدافع السريع مازاري حديثه معنا حيث أكد بصريح العبارة أنه لا يفكر إطلاقا في كرة القدم بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر بها بلادنا مؤكدا أن استكمال الموسم في هذه الظروف سيكون صعبا للغاية.

“الظروف الحالية للبلاد تجعل استئناف الموسم مستبعدا”

في ذات السياق اعتبر اللاعب السابق لإتحاد العاصمة أن الظروف الحالية للبلاد حتما ستجعل استئناف الموسم أمرا صعبا للغاية مادام أن الأمور المتعلقة بهذا الوباء غير واضحة ولا أحد يملك قاعدة بيانات صحيحة فيما يتعلق بهذا الفيروس وبالتالي لا نعلم متى ينتهي ونتمكن من التغلب عليه.

“أشارك في بعض حملات التوعية والحسيس لحث المواطنين على الإلتزام بالحجر المنزلي”

من جهة أخرى، كشف مازاري أنه يشارك في بعض حملات التوعية والحسيس لحث المواطنين على الالتزام بالحجر المنزلي وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى فقط، موضحا أن بلادنا في هذا الظرف بحاجة ماسة لتظافر جهود الجميع حتى نتغلب وننتصر على الحرب مع كورونا.

“بلادنا بحاجة لنا جميعا حتى نتمكن من تجاوز هذه المحنة”

في ختام كلامه معنا أكد ارسلان مازاري “الجزائر بحاجة ماسة لنا جميعا ولكل فئات المجتمع حتى نتمكن من تجاوز هذه المحنة بسلام وتعود الحياة إلى سابق عهدها”.

نور الدين عطية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى