مختلف الرياضات

بن طالب مبارك (لاعب بريد وهران لكرة السلة):”الكرة البرتقالية تقرأ شهادة وفاتها على كافة الأصعدة”

اماط لاعب بريد وهران لكرة السلة، مبارك بن طالب، على العديد من الخبايا التي تمر بها كرة السلة بوهران. من بينها، انعدام المنح والرواتب. عكس بقية فرق الولايات الأخرى التي يكون بين لاعبيها وأنديتها مجرد عقود معنوية. مؤكدا أن مشاكل لاعب كرة السلة بوهران، ليست اليوم جراء أزمة “كورونا” بل منذ أمد بعيد. مفيدا أن الظروف التي تمر بها البلاد حاليا بسبب تفشي فيروس كوفيد19، عرت الكرة البرتقالية بوهران بحقيقتها المرة، مواصلا: ” نحمد الله أننا لسنا أرباب عائلات، خاصة في هذه الظروف. جل لاعبي كرة السلة بوهران هم مجبرين على العمل في وضائف أخرى،عكس لاعبي جهتي الوسط والشرق. نحن نلعب من دون مقابل وكل ما نتلقاه هو وعود غير مجسدة على أرض الواقع والكثير من وضع حد لمسيرته عقب اصابات قاهرة. شخصيا تعرضت لإصابة خطيرة في أحد مواسم الفئات الصغرى ولم أجد سوى والدي الذي تكفل بعملية بلغت 140 ألف دينار من دون أي تعويض من قبل رئيس نادي وهران. هذا الفريقلعبت له لسنوات عديدة وغيرت الأجواء نحو بريد وهران هذا الموسم ولم أتلقى غير الكلام والوعود. قررت مقاطعة الفريق في ظل غياب المنح والرواتب وحتى مصاريفالنقل أحيانا للذهاب للتدرب”.من جهته يرى مبارك بن طالب أنه صار لزاما على اتحادية كرة السلة النظر في وضعيات اللاعبين ووضع عقود تحميهم، حيث المنظومة الحالية تحمي النادي أكثر من اللاعب. أما على صعيد الأنشطة التحسيسية والحملات التوعويةأفاد ابن حي سانتوجان أن المشرفين على كرة السلة بوهران، تناسوا وتغيبوا عن أدوراهم الأساسية في الأيام العادية، فما بالك في الحالات الاسثتنائية التي تعرفها البلاد اليوم جراء جائحة كورونا التي اكتفوا بها بالحجر المنزلي،الذي يرونه في صالحهم ويمنون النفس بقرار الغاء الموسم، حتى يتبرون خلفه عقب فشلهم في استعادة هيبة كرة السلة الوهرانية.

بن حدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى