العالمي

فيما حدد ثلاث أولويات ملحة لكرة القدم للتعامل مع أزمة كورونا ..”أنفانتينو” يوجه رسالة إلى الإتحادات الأعضاء الـ 211 يؤكد فيها: “لا مجال لإستئناف البطولة إن لم تكن الأمور آمنة 100%”

وجه رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” السويسري جياني إنفانتينو، رسالة مسجلة إلى الاتحادات الأعضاء الـ211، من خلال فيديو نُشر على الموقع الرسمي “للفيفا”، أكد من خلالها أن لا شيء أهم في الوقت الحالي سوى صحة الأشخاص و عليه فإن منافسات كرة القدم، لن تستأنف إلا بعد أن تصبح الأمور آمنة بنسبة 100 %، في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد عبر كل أقطار العالم، و قال إنفانتينو:” أولويتنا الأولى، التي سنعتمد عليها في مسابقاتنا ونشجع الجميع على إتباعها، هي أن الصحة فوق كل اعتبار، ولا يمكنني التأكيد على أهمية أنه لا مباراة ولا منافسة ولا دوري يستحق المخاطرة بحياة إنسان واحد”. واختتم رئيس الفيفا، قائلا: “إذا كان علينا أن ننتظر فترة أطول، فيجب أن نفعل ذلك، سيكون من غير المعقول إجبار المسابقات على الاستئناف إذا لم تكن الأمور أمنة بنسبة 100٪”. وطلب إنفانتينو، من الاتحادات الأعضاء بالفيفا، على إيجاد الحلول للآثار المالية المترتبة عليها واستخدام الاتحادات المحلية التكنولوجيا المتاحة للنقاش حول التحديات المستقبلية، معربا عن اقتناعه بأن كرة القدم ستلعب دورا رئيسيا في تجميع الناس مجددا عندما يتوفر الأمان مرة أخرى. وكان الاتحاد الدولي قد أصدر مجموعة من التوصيات المهمة في وقت سابق، من أجل استكمال الموسم الحالي، لتنهي فكرة الإلغاء، من أهمها تمديد عقود اللاعبين التي تنتهي الصيف المقبل، إلى غاية نهاية الموسم الحالي، كما سمح الفيفا، لكل اتحاد محلى، أن يحدد متى يبدأ سوق الانتقالات الصيفية، بحيث تكون بين نهاية الموسم الحالي وبداية الموسم الجديد.

سهيلة.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى