المحلي

شادولي بوعبد الله (مدافع سريع غليزان): “لا أغادر المنزل إلا للضرورة و أعتقد أن إستئناف البطولة سيطول “

خصنا مدافع سريع غليزان ميدان المتألق شادولي بوعبد الله بحوار آخر تطرق فيه إلى الوضعية الحالية التي تمر بلادنا وكل دول العالم بسبب تفشي فيروس كورونا في أكثر من 214 دولة في العالم، حيث أكد شادولي أن هذا الفيروس أثر كثيرا على السير الحسن للحياة الطبيعية لكل الناس، فضلا عن أنه أثر بشكل سلبي على الرياضة في العالم وليس في الجزائر مادام أنه تم تأجيل أكبر التظاهرات الرياضية في العالم على غرار الألعاب الاولمبية وكأس أمم أوروبا.

“أتمرن دائما وباستمرار حتى أحافظ على لياقتي البدنية”

في بداية حديثه معنا جدد خريج مدرسة الرابيد تأكيده أنه يتمرن بصفة منتظمة على انفراد حتى يحافظ على رشاقته ولياقته البدنية، رغم انه أكد لنا أنه سئم كثيرا من هذه التدريبات الفردية لأنه اشتاق كثيرا التدريبات الجماعية مع بقية اللاعبين حيث اعتبر أن التدريبات الجماعية أحسن بكثير من التدريبات الفردية.

“أطبق الحجز المنزلي بحذافيره ولا أخرج إلا للضرورة”

هذا وأكد لنا ذات اللاعب انه يطبق إجراءات الحجر المنزلي بحذافيرها ولا يخرج إلا للضرورة وذلك حتى يحمي نفسه وعائلته من تفشي فيروس كورونا الذي انتشر بشكل رهيب في المدة الأخيرة على حد تعبيره ولهذا يجب على الجميع التقيد بهذه الإجراءات حتى نتمكن من القضاء على هذا الوباء الخطير جدا يضيف شادولي.

“أعتقد أن استئناف المنافسة من جديد سيطول”

واصل اللاعب الشاب حديثه معنا، حيث كشف لنا “استئناف المنافسة من جديد في الوقت الحالي أمر مستبعد في ظل انتشار فيروس كورونا بقوة في بلادنا وعليه اعتبر أن استئناف البطولة سيطول وقد يكون في شهر جويلية المقبل على حد قوله”.

“علينا أن نتحد جميعا حتى نتمكن من تجاوز هذه الأزمة”

في ذات السياق، أكد شادولي : “الوضعية الحالية للبلاد تحتاج تظافر جهود الجميع حتى نتمكن من تجاوزها بسلام متوجها بالشكر الجزيل لكل من يساهم قي مساعدة العائلات الفقيرة والمعوزة، وكذا سكان البليدة مؤكدا انه علينا أن نتحد حتى نتمكن من تجاوز هذه المحنة بسلام”.

“الظروف الحالية للبلاد تجعلنا لا نفكر إطلاقا في كرة القدم”

من جهة أخرى، كشف لنا اللاعب أنه لا يفكر إطلاقا في كرة القدم وهذا بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر بها بلادنا بسبب انتشار وباء كورونا وعليه دعا الله عز وجل أن يرفع هذا الوباء وتعود الحياة كما كانت عليه في السابق خاصة الشهر الفضيل رمضان على الأبواب.

“فيروس كورونا أثر بشكل سلبي على الرياضة في العالم وليس الجزائر فقط”

في ختام كلامه معنا أكد أن فيروس كورونا أثر بشكل سلبي على الرياضة في العالم وليس في الجزائر فقط بدليل تأجيل أكبر التظاهرات الرياضية العالمية على غرار الألعاب الاولمبية وكأس أمم أوروبا وغيرهما من التظاهرات الأخرى وهذا ما يترجم حجم خطورة هذا الوباء لان سلامة البشر أفضل من ممارسة أي نوع من الرياضة” .

نور الدين عطية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى