المحلي

عقيد (لاعب وداد تلمسان): “ننتظر العودة لحياتنا الطبيعية بفارغ الصبر واشتقنا لأجواء المباريات”

أكد الظهير الأيمن لوداد تلمسان أمير عقيد عن التزامه بالحجر الصحي، مشيرا أن التفكير حاليا هو في كيفية محاربة الفيروس والحفاظ على سلامة الأشخاص مترحما في الوقت نفسه على من وافتهم المنية بسبب هذا الفيروس اللعين.

في البداية، كيف هي أحوالك في هذا الظرف؟

“الحمد لله، أنا حاليا متواجد بالمنزل وسأغادره لإجراء التدريبات في الغابة رفقة بعض الزملاء والتدرب على انفراد هناك وهذا بتطبيق البرنامج المقدم لنا للمحافظة على كامل لياقتي البدنية”.

وكيف تقضي وقتك في ظل هذه الأوضاع الصعبة التي تشهدها البلاد؟

“فعلا إنها أوقات صعبة والظروف الحالية زادت الملل أكثر، وأعلم أن الجميع لا يتحمل نمط الحياة الجديد، خاصة نحن اللاعبين، أين اعتدنا على أجواء الملاعب وبكل صراحة اشتقنا للتدريبات الجماعية والمنافسات الرسمية، لكن ما بيدنا حيلة علينا فقط تفادي الحذر والوقاية واحترام نصائح الأخصائيين، وأنا شخصيا لا أغادر المنزل إلا للضرورة والتدرب بالخصوص”.

ماذا عن تدريباتك الفردية، هل تتابع برنامج الطاقم الفني؟

“بطبيعة الحال، يجب علينا إتباع جميع التعليمات والبرنامج المقدم لنا من المدربين وأنا أتدرب بانفراد بكل جدية للحفاظ على كامل لياقتنا البدنية والاستعداد لأي موعد يمكن فيه عودة النشاط، وقد تلقينا البرنامج الثاني لهذه المرحلة، ونحن بصدد تطبيقه”.

“الفيفا” أكدت استحالة الإعلان عن بطولة بيضاء، هل من تعليق؟

“قرار “الفيفا” أفرحنا وأراحنا، خاصة وأن الملل تسرب لنفوسنا، وبعد القرار المتخذ من الفيفا سيجعلنا مطالبين بالعمل وشحن البطاريات أكثر للعودة بقوة للمنافسة، خاصة وأن فريقنا عاد له أمل الصعود وسنكافح من أجل ذلك بحول الله لأن الفرصة مواتية ونملك حظوظ أوفر من بقية الفرق”.

نفهم من كلامك أنكم لن تفرطوا في الصعود؟

“بطبيعة الحال بعد الفوز المحقق فس اخر جولة امام أمل الاربعاء زاد من حظوظ فريقنا أكثر ومصيرنا بين أيدينا، وأظن أن فوز واحد خارج القواعد وتحقيق الفوز في لقاءات التي تجري هنا في تلمسان كفيل وكافي لتحقيق الصعود وأريد أن أضيف شيء آخر..”

تفضل..

“الصعود يلزمه تضافر جهود الجميع ويجب مساعدة وحماية الفريق من كل الجهات، ويد واحدة ، والكل مطالب بالمساعدة من أنصار، مسيرين، لاعبين وسلطات خاصة وأن هذه الأخيرة دورها كبير في الوقت الراهن، وأؤكد للجميع أنه لو تتوفر هذه العوامل لن يفلت منا الصعود  لأن كل اللاعبين عازمون على قول كلمتهم ونملك لاعبين ما شاء الله أولاد فاميليا ويعملون بنية خالصة، كما يجب تفادي الضغط والإشاعات التي من شأنها أن تؤثر على مشوار النادي” .

ماذا تقول لأنصار الوداد؟

“أتمنى أن يقفوا بجانبنا وتقديم الدعم المتواصل والتصدي لكل مؤلفي الإشاعات، لأنه بكل صراحة كادت أن تعصف بنا هذا الموسم وكما قلت لك سابقا، الحمد لله نملك لاعبين أولاد فاميليا ردوا بقوة فوق الميدان والحمد لله على ذلك وبحول الله بتكاثف جهود الجميع سنحقق حلم المدينة بأكملها وأنا أطمح بأن أحقق صعودا جديدا مع الوداد” .

نور الدين عطية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى