المحلي

بوخديجة محمد (لاعب اتحاد السوقر): “اتدرب في البيت وكأني اتدرب مع الفريق”

أكد محمد بوخديجة، مدافع اتحاد السوقر، أنه يلتزم بخوض حصص تدريبية بشكل يومي في منزله في ظروف مناسبة. وقال بوخديجة، في حوار مع بولا، إنه يخوض حصتين تدريبيتين في اليوم بتوصية من المعد البدني للفريق، ونصح المواطنين بالمكوث في منازلهم والتقيد بالشروط التي تفرضها وزارة الصحة. فيما يلي نص الحوار:

*بداية ما هو برنامجك اليومي في ظل الحجر الصحي؟

“الكل يعرف الظرفية التي يمر والتي تفرض على الجميع الالتزام بالحجر الصحي. أمكث في منزلي، وأخرج فقط لقضاء بعض الأغراض الضرورية، وأتابع برنامجا صارما للتدريب”.

*هل بإمكانك أن تحدثنا عن طريقة التدرب اليومي؟

“أخوض الحصص التدريبية بشكل يومي، كأنني رفقة الفريق، أتدرب في المنزل، أستفيد من الموقع الذي أسكن فيه دون أن يؤثر ذلك على التزامي، بما تدعو إليه السلطات”.

من يضع لك البرنامج التدريبي؟

“أتحدث يوميا مع المعد البدني، وهو من يضع لي البرنامج، مثل باقي اللاعبين. أتقيد بما يطلبه مني، وأنفذه حرفيا، نركز بالدرجة الأولى على تقوية الجانب البدني، ولهذا فالجزء الأكبر من التدريب ينصب على الحفاظ على تقوية اللياقة البدنية، كما أبرمج حصصا أخرى في الفترة المسائية لتقوية العضلات”.

بعيدا عن الجانب الرياضي ماذا عن الجانب التضامني؟

“نظرا إلى أن الوضعية صعبة، وأصبح عدد من الأسر هنا في مسقط رأسي بالسوقر بدون دخل، بعد توقيف جميع الأنشطة، قررت مساعدة بعض هذه الأسر، وأطلب من الجميع المساهمة والتحلي بروح التضامن والتكافل في هذه المحنة..”

ألا يؤثر التوقف الاضطراري على عطاء اللاعبين؟

“بكل تأكيد، لكن الكل يعلم ظروف التوقيف، ولهذا فالجميع ملزم باحترام تعليمات وزارة الصحة والالتزام بالحجر الصحي. أعتقد أنه بالتزامنا سننتصر على هذه الجائحة، وستعود الأمور إلى مسارها الطبيعي”.

كم يحتاج اللاعب من الوقت كي يكون جاهزا إذا عادت البطولة إلى مجراها؟

“20 يوما تقريبا من التدريب الجماعية على الأقل، مع ضرورة إجراء بعض المباريات الإعدادية. ليس سهلا استعادة الطراوة البدنية والتنافسية في ظرف وجيز”.

بماذا تنصح المواطنين في هذه الظرفية الخاصة؟

“بالبقاء في منازلهم، وألا يغادروها إلا للضرورة، ثانيا التقيد والالتزام بما تطلبه وتفرضه وزارة الصحة، وإذا التزم الجميع بالتعليمات سنجتاز الظرفية، بأقل الخسائر”

مهدي عبد القادر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى