الأولىنجوم الجزائر

أزمة كورونا توحد الرياضيين الجزائريين.. زيدان ومحرز يظهران في الصورة

تمر الجزائر على غرار باقي دول العالم بموقف صعب وحرج للغاية، بعد انتشار فيروس كورونا المستجد، وتسببه في مشاكل جمة، نتج عنها شلل تام في كل القطاعات الحيوية. ورغم أن انتشار كورونا خلط الأوراق وأربك الحسابات في بلد المليون ونصف المليون شهيد، غير أنه ساهم في كشف الجانب الإنساني والأخلاقي للجزائريين عامة، ولاعبي كرة القدم على وجه الخصوص. وساهمت أزمة كورونا في تلاحم اللاعبين الجزائريين، وتراص صفوفهم خلف هدف واحد، هو مساعدة السلطات الصحية، والعائلات المعوزة والفقيرة على مواجهة الأزمة. ورصد موقع رياضي معروف في هذا التقرير، مبادرات نجوم الكرة الجزائرية، وحملاتهم التطوعية للمساهمة في الفوز بمعركة كورونا.

صايفي في الطليعة

ويعتبر نجم منتخب المحاربين السابق، رفيق صايفي، أول من بادر بإطلاق حملة لتحفيز اللاعبين الجزائريين، ولاعبي المنتخب السابقين على مساعدة العائلات المتضررة.  ودعا صايفي لاعبي المنتخب إلى السير على خطاه، والتبرع بالمال لإحدى الجمعيات الخيرية التي تكفلت بتوزيع المساعدات، على سكان ولاية البليدة بؤرة وباء كورونا. ولاقت مبادرة صايفي تجاوبًا كبيرا من قبل زملائه السابقين في المنتخب على غرار القائد، كارل مجاني، ولاعب جلطة سراي التركي، سفيان فيجولي.

تحدي جابو

بدوره صانع ألعاب نادي مولودية الجزائر، عبد المؤمن جابو، كان من بين اللاعبين المحليين الأوائل الذين أطلقوا تحديا خاصًا، للتكفل بالعائلات المعوزة في ولاية سطيف والمناطق المجاورة لها. ورفع لاعب وفاق سطيف السابق، راية التحدي لكافة أصدقائه من اللاعبين والرياضيين للكشف عن حجم مساعداتهم للعائلات المتضررة، في سياق المنافسة على فعل الخير وتحفيز الغير. وصنعت مبادرة جابو الحدث وسط اللاعبين والرياضيين، حيث لبى العديد من النجوم النداء على غرار، إبراهيم بكاكشي، وأكرم جحنيط، وأمير قراوي، وسعدي رضواني.

زيدان وبلايلي على الخط

ارتبط اسم الأسطورة الفرنسية، زين الدين زيدان، دائما باسم بلده الأصلي الجزائر، ليثبت في عز الأزمة حبه وتعلقه ببلد أجداده رغم كثرة الشائعات والأقاويل التي رافقت اللاعب طيلة مسيرته بشأن رفضه اللعب للمنتخب العربي. ورغم تحفظه عن ذكر تفاصيل وقيمة المساعدات، غير أن السلطات الجزائرية أكدت أن مدرب ريال مدريد، تبرع بـ 5 أجهزة إنعاش، وعدد معتبر من أجهزة التنفس الصناعي، وشاشات كشف، ومضخات حقن لمستشفيات ولاية بجاية، مسقط رأس والده. واختار نجم المنتخب الجزائري، والأهلي السعودي، يوسف بلايلي، مد يد العون لمستشفيات وهران، حيث قام بالتبرع بعدد من أجهزة الإنعاش والتنفس الصناعي، وهي المبادرة التي لاقت الثناء والإشادة.

ظهور محرز

على عكس باقي زملائه في المنتخب الذين قرروا إعلان قيمة مساعداتهم لتشجيع غيرهم وتحفيزهم على فعل الخير، فضل الجزائري رياض محرز، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، التبرع لسلطات بلاده دون الكشف عن قيمة المبلغ.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى