المحلي

ما هي أهداف المولودية تحسبا لنهاية الموسم؟

ابتعدت مولودية وهران عن البوديوم عقب النتائج السلبية المسجلة في البطولة خلال الجولات الماضية من معمار المنافسة، كيف لا و الفريق تكبد التعادل داخل الديار أمام شبيبة الساورة قبل أن يسجل هزيمة نكراء رباعية كاملة فوق أرضية ميدان إتحاد العاصمة، و مما لا شك فيه فإن توقف البطولة لم يأت في وقته بالنسبة لأبناء الحمري الذين كانوا يمنون النفس في العودة بسرعة لسكة النتائج الإيجابية و تدارك ما فاتهم خلال المباريات الماضية من عمر المنافسة، الأكيد هو أن المولودية رهنت حظوظها بشكل كبير في لعب الأدوار الأولى خلال بطولة الموسم حتى و إن كانت هناك العديد من المباريات في الحسبان قبل إسدال الستار عن الموسم الكروي الحالي 2019/2020. وفي ظل توقف البطولة فإن إدارة المولودية ستكون مطالبة بدارسة وضعية النادي من أجل ضبط أهداف الفريق تحسبا لنهاية الموسم الكروي الحالي.

الإدارة لديها الوقت الكافي للتفكير في الموسم المقبل، لكن…

وفي هذا الصدد، تحدث مدرب مولودية وهران، مشري بشير قائلا: “يجب الاعتراف بأن توقف البطولة للأسباب التي يعرفها العام والخاص لم يكن في صالح أي طرف، لكن علينا باستغلال هذا الوضع من أجل التفكير بشكل جيد في مستقبل الفريق عند العودة من جديد لأجواء المنافسة.” الأكيد بأن إدارة مولودية وهران و التي تمتلك حاليا الوقت الكافي في ظل توقف البطولة بسبب انتشار فيروس كورونا، ستكون مطالبة بالتفكير في مستقبل الفريق خصوصا و فيما يخص الموسم الكروي المقبل، فعلى عكس ما كان عليه الحال خلال الموسم الماضي أين إدارة شريف الوزاني عانت من ضيق الوقت من أجل القيام بعملية الانتدابات فإنها تمتلك حاليا الوقت الكافي من أجل التحضير في أحسن الظروف للموسم الكروي المقبل، إلا أن الإشكال الكبير الذي قد تعاني منه إدارة الموسم في الوقت الراهن هو الأزمة المالية و غياب الموارد المالية التي قد تعيق إدارة شريف الوزاني سي الطاهر.

مطالبة بالإبقاء على خدمات الركائز الأساسية

ومما لا شك فيه هو أن إدارة شريف الوزاني ستكون مطالبة حاليا بإقناع الركائز الأساسية للفريق بالبقاء ومواصلة المسيرة مع النادي خلال الموسم الكروي المقبل حتى يتسنى للفريق مواصلة العمل في الظروف العادية والتحضير في أحسن الظروف تحسبا للموسم الكروي المقبل، فالكل يجمع على أنه لابد من الاحتفاظ بالركائز الأساسية للفريق لأن مغادرة بعض اللاعبين قد يعيد الفريق لنقطة الصفر.

منشغلة حاليا بتسوية المستحقات العالقة
ويبقى تفكير إدارة النادي منصبا حاليا سوى حول موضوع تسوية المستحقات المالية العالقة، خاصة بعد تعالي أصوات رفقاء مصمودي بضرورة تسويتها قبل غرة شهر رمضان الكريم، وينتظر دعوة الرئيس اللاعبين للقدوم إلى مقر النادي، من أجل تسوية المستحقات المالية للاعبين لا سيما وأن اللاعبون يدينون بحوالي ستة أشهر منذ بداية الموسم الكروي الحالي.

اسلام.و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى