المحلي

كورونا يترك كرة القدم في وضع لا تحسد عليه

شهد العالم في الأيام الماضية تفشي كبير لمرض فيروس كورونا، وتزايدت أعداد المصابين في عدد من البلدان، وهو ما كان له تبعاته على الكرة في ملاعب العالم كله. ومع تعليق المنافسات حول العالم، دخلت أندية واتحادات كرة القدم في دوامة مالية وجماهيرية تاريخية، ظهرت علاماتها الآن. آثار الفيروس على مستوى الرياضة بالجزائر ظهرت هي الأخرى مثل غيرها من الدول.

بن عيسى عبد الحق (لاعب مرسى الحجاج):  “سيفرجها الله عنا قريبا “

“كورونا موضوع العصر والنقطة السوداء بالنسبة للعالم كله اوقفت كل شيء، رياضة، مساجد وثقافة. هذا الوباء الخطير دخل قبل شهر الجزائر وأحدث حالة هلع وخوف الجميع. يمكن مساعدة الناس للوقاية من انتشار هذا الوباء عن طريق حملات توعية وكذلك تقديم مساعدات مالية خاصة للعائلات المعوزة لأنهم الأكثر تضررا في هذه المرحلة وخاصة هناك من لا يملك أي دخل. هم يعانون في صمت. يجب الالتزام التام بالحجر المنزلي من اجل الحد من انتشار هذا الوباء الخطير على صحتنا وعائلاتنا. انا اقضي فترة الحجر الصحي مثل اي مواطن بسيط. استيقظ صباحا أمارس الرياضة بمفردي لكي أحافظ على لياقتي البدنية لأنني لاعب كرة قدم. ثم آخذ قسطا من الراحة، أشاهد التلفاز واتصفح مواقع التواصل الاجتماعي وايضا اتابع اخبار هذا الفيروس لأعرف أهم التطورات عنه. في ظل هذه الظروف لا أملك اي مستحقات مالية لأنني لاعب شرفي. الحلول الممكنة للخروج من هذه المحنة هي الانتظار حتى يفرجها الله عنا وفي منازلنا علينا أن نصبر لقضاء الله وقدره. طبعا لا أستطيع الإعتماد عليها كليا على رياضة كرة القدم وحدها في حياتي. نصيحتي هي المكوث في البيت وتأدية الصلاة والدعاء والانتظار حتى يرفع الله الوباء بإذن الله. والسلام عليكم ورحمة الله”.

بن عياد محمد عفيف (لاعب مديوني وهران): “لم يبقى الكثير لتعود الحياة كما كانت”

“كوفيد 19 الخطر القادم من الغرب، وباء قاتل فتاك اهلك الآلاف من الأشخاص في العالم فهو عدو للإنسان لا يجب أن يستهان به. علينا كلنا ان نتوعى بالخطر الذي يحيط بنا ليس بالسهل علينا. يجب توفير للأشخاص الذين لا يملكون دخلا شهريا احتياجاتهم الخاصة من أجل الوقاية من هذا الفيروس بعدم خروجهم من البيت. الحمد لله سكان مدينة وهران احييكم أنتم شجعان لأنكم تلتزمون بالحجر المنزلي. هذا وعي كبير منهم صراحة لم يبقى الكثير لتعود الحياة كما كانت فيجب عليكم مواصلة هذا الحجر وعدم الخروج بدون سبب. في فترة الحجر الصحي انا ابقى طول الوقت في المنزل مع عائلتي وأشاهد الأفلام واتابع بعض المباريات ولا اخرج وكذلك أقوم بتدريباتي واتبع برنامجي اليومي التدريبات الفردية التي اعطاني اياها المدرب “فوزي موسوني”، نحن في انتظار قرار الاتحادية الجزائرية. نصيحتي الاولى والأخيرة على الجميع ان يلتزموا بيوتهم حفاظا على سلامتهم وسلامة عائلاتهم فلم يتبقى الكثير لتعود الحياة كما كانت فيجب عليكم مواصلة المشوار وعدم الخروج بدون سبب. التزموا بالإجراءات الوقائية التي أقرتها وزارة الصحة لتفادي انتشار الفيروس ويجب على الجميع الصلاة والدعاء من أجل أن يرفع الله عنا البلاء وأشكر جريدتكم الموقرة على هذه المبادرة الطيبة. السلام عليكم”.

مريني الحاج (حارس مرمى فريق بطيوة): “كورونا ابتلاء من الله عليكم بالصبر “

“بعد كل شيئ هذا الوباء جند من جنود الله فهو ابتلاء من عند الله على عباده، وعلينا بالصبر فقط والصلاة لمحاربته. يمكن مساعدة الناس عن طريق التوعية والنصائح والإرشادات للحد من تفشي هذا الوباء عن طريق الحجر الصحي الذي هو العلاج الوحيد. ويبقى الحل الوحيد هو الصبر رغم ذلك ان موظف بإحدى الشركات الأجنبية في وهران والحمد لله على نعمة الله التي أنعمها علي. انا شخصيا لعبت في مستوى أعلى مثل جمعية وهران ومشعل سيد الشحمي وشباب بن داود وأطمح للعمل لأجل العودة لفريق يستحق مستواي ان شاء الله. نصيحتي الاولى والأخيرة هي على الشباب بالبقاء في بيوتهم لأنها شدة وتزول وابشروا بكلام لله إذ يقول في حديثه لن يطول بلاء بأمة محمد. شكرا أخي أسامة وشكرا لجريدتكم على المجهودات المبذولة خاصة وأنتم في الميدان لمحاربة هذا الوباء، وابقوا في بيوتكم حتى يدخل علينا شهر رمضان بالخير واليمن والبركات ان شاء الله ونعود للمساجد لنصلي لرب العالمين”.

اسامة شعيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى